محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة للسيارات اثناء سباق البحرين في 2016 - صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

من ألان بولدوين

لندن (رويترز) - حثت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إدارة بطولة العالم لسباقات السيارات (فورمولا 1) على إلغاء سباق جائزة البحرين الكبرى المقرر أقامته الأسبوع المقبل متهمين حكام البلد الخليجي باستغلال المسابقة للتغطية على انتهاكات وتحسين صورتهم في الخارج.

ويتابع ملايين المشاهدين في أنحاء العالم السباق الذي يصنف بأنه أكبر حدث رياضي في البحرين حيث يقام سنويا منذ عام 2004 باستثناء عام 2011 حينما ألغيت بسبب اضطرابات مدنية شابها العنف.

وقالت الجماعات في رسالة إلى الرئيس التنفيذي لفورمولا 1 تشيس كاري "مطلوب من فورمولا وان الآن أن تقوم بتحرك منسق وواضح يتفق مع تعهدها بشأن حقوق الإنسان."

وأضافت قائلة "ندعوكم إلى تعليق سباق هذا العام في ضوء الموقف المفزع في البلاد."

والرسالة الموجهة أيضا إلى الرئيس التنفيذي لشركة هاينكن الراعي الرسمي لفورمولا 1 أرسلها مركز الخليج لحقوق الإنسان ومعهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومنظمة المادة 19 وأيضا منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين.

وأقر نشطاء في أحاديثهم الخاصة بعد إفادة صحفية بأنهم لا يتوقعون أن تلقى دعوتهم استجابة.

وكثفت البحرين، التي تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي، حملة تضييق على المعارضة شملت حظر نشاط جمعية الوفاق والقبض على بضعة نشطاء بارزين.

وتتهم المملكة، التي يحكمها السنة، إيران بنشر التشدد وتسليح بعض أفراد الغالبية الشيعية في البلاد.

ونشرت فورمولا 1، التي تعرضت لانتقادات بسبب إقامة سباقات في بلدان متهمة بانتهاكات بحق معارضين سياسيين، تعهدا في عام 2015 بأن تحترم "حقوق الإنسان المعترف بها دوليا في أنشطتها حول العالم".

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز