محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون يطحنون اوراق ذرة كعلف للحيوانات في مزرعة في بيت لاهيا في قطاع غزة في الخامس من مايو ايار 2014. تصوير: محمد سالم - رويترز.

(reuters_tickers)

روما (رويترز) - قالت منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة (الفاو) يوم الخميس ان الصراع في غزة تسبب في أضرار خطيرة للمحاصيل والماشية والاسماك بالاضافة الى الصوبات الزراعية ونظم الري وأوقف انتاج الغذاء وأدى إلى ارتفاع حاد في الاسعار.

وقالت منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة في بيان ان السكان المحليين البالغ عددهم 1.8 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات الغذائية وان هناك حاجة الى مساعدات كبيرة طويلة الاجل لكي تتعافى المزارع المحلية.

وقال تشيرو فيوريللو رئيس مكتب منظمة الاغذية والزراعة في الضفة الغربية وقطاع غزة انه أمكن لخبراء القيام بسلسلة زيارات ميدانية للقطاع الفلسطيني الساحلي لاجراء تقييم للاضرار اثناء أحدث وقف لاطلاق النار.

وأضاف ان أضرار القصف ونقص المياه والكهرباء والمشاكل المالية بالاضافة الى الشكوك بشأن الاستئناف المحتمل للانشطة العسكرية تسببت في مشاكل كبيرة.

وقفزت اسعار الغذاء للعديد من المنتجات منذ بداية العمليات القتالية حيث ارتفعت أسعار البيض بنسبة 40 في المئة والبطاطا (البطاطس) 42 في المئة والبندورة (الطماطم) بنسبة 179 في المئة.

وقالت المنظمة انه وقعت أضرار مباشرة كبيرة لنحو 17 الف هكتار من الاراضي الزراعية في غزة وان المنطقة فقدت نحو نصف ثروتها من الدواجن اما من خلال القصف المباشر للحظائر أو نقص العلف أو المياه.

وتحتاج نحو 64 ألف رأس غنم وماعز للغذاء والماء بينما فقد قطاع صيد الاسماك 234.6 طن من عمليات الصيد المحتملة في الفترة من التاسع من يوليو تموز الى العاشر من غسطس اب أي نحو 9.3 في المئة من حجم الصيد السنوي.

ووفقا للمنظمة يعتمد نحو 19 ألف شخص في غزة على الزراعة كمصدر للرزق بينما يعمل ستة الاف شخص آخر في تربية الماشية ويعتمد 3600 على صيد الاسماك.

وقالت المنظمة انها يمكنها ان تبدأ توزيع العلف للغنم والماعز بالاضافة الى 4000 خزان مياه بمجرد ان يسري وقف دائم لاطلاق النار.

ومددت اسرائيل وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على غزة وقف اطلاق النار يوم الاربعاء خمسة ايام أخرى لاعطاء المفاوضين المصريين مزيدا من الوقت للتوصل الى اتفاق سلام.

وشنت إسرائيل هجوما على قطاع غزة في الثامن من يوليو تموز بهدف معلن هو إيقاف اطلاق الصواريخ من غزة. وبعد ذلك أرسلت قواتها البرية لتدمير شبكة ضخمة من انفاق التسلل.

وسحبت قواتها من غزة في الاسبوع الماضي لكن الجهود التي تبذل للتوصل الى اتفاق لوقف دائم لاطلاق النار فشلت حتى الان.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز