محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسؤول دولي يزور مستشفى في العاصمة اليمنية صنعاء يعالج بها مرضى بالكوليرا يوم 12 مايو ايار 2017. تصوير: محمد السياغي - رويترز

(reuters_tickers)

جنيف (رويترز) - أظهرت وثيقة لمنظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء ارتفاع عدد حالات الإصابة بالكوليرا في اليمن إلى 35217 حالة مشتبه بها منذ 27 أبريل نيسان عندما بدأ المرض في الانتشار.

ويمثل الرقم زيادة 50 في المئة في الحالات المبلغ عنها مقارنة بأرقام أعلنها نيفيو زاجاريا ممثل المنظمة في اليمن الجمعة الماضي حين قال إن 23425 أصيبوا بالكوليرا منذ 27 ابريل نيسان.

وذكرت نشرة للأوبئة أعلنتها منظمة الصحة وتغطي الفترة حتى 22 مايو أيار إنه جرى الإبلاغ عن 261 حالة وفاة خاصة في المحافظات الغربية من اليمن.

ويرتفع عدد الوفيات بواقع مئة حالة عن يوم الجمعة حين أعلن زاجاريا عن وفاة 242 شخصا بالمرض.

وظهر الوباء في أكتوبر تشرين الأول وزاد حتى ديسمبر كانون الأول حين أخذ في الانحسار لكنه لم يتم السيطرة عليه بالكامل وزادت حالات الإصابة مجددا في ابريل نيسان تحت وطأة انهيار الاقتصاد والمنظومة الصحية.

وقالت النشرة إن العدد الإجمالي للحالات المبلغ عنها منذ ديسمبر كانون الأول يصل إلى 61 ألف شخص. وقال زاجاريا الأسبوع الماضي إن العدد الإجمالي قد يصل إلى 300 ألف في الشهور الستة المقبلة.

وتنقل "بكتريا الضمة الكوليرية" المرض في مياه وأغذية ملوثة بالفضلات البشرية وتستعرض قوتها بحدوث مفاجئ للإسهال وتقدر على قتل المريض خلال ساعات رغم أن ثلاثة أرباع المصابين لا يظهر عليهم أعراض.

وتعني فترة الاحتضان القصيرة أن المرض يمكن أن ينتقل بسرعات هائلة خاصة في أماكن تفتقر إلى مياه شرب صحية وشبكات صرف صحي ملائمة.

وتعصف باليمن حرب أهلية مستمرة منذ عامين دفعت 18.8 مليون شخص للحاجة إلى مساعدات إنسانية كثير منهم على شفا المجاعة. وتتوقف نحو 45 في المئة من المنشآت الصحية بالبلاد عن العمل.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز