رويترز عربي ودولي

رجل عجوز مصاب بالكوليرا يرقد في مستشفى بصنعاء في صورة بتاريخ 12 مايو ايار 2017. تصوير: محمد السياغي - رويترز.

(reuters_tickers)

جنيف/دبي (رويترز) - أظهرت أرقام منظمة الصحة العالمية أن عدد من لقوا حتفهم بسبب مرض الكوليرا في اليمن ارتفع إلى 681 على الأقل وأن التفشي لم يبلغ ذروته بعد.

وأشارت الأرقام إلى أن عدد الوفيات بسبب الكوليرا زاد نحو 50 بالمئة منذ آخر تحديث لأرقام المنظمة يوم 27 مايو أيار.

وتفيد أرقام منظمة الصحة العالمية للفترة من 27 أبريل نيسان حتى الرابع من يونيو حزيران بأن هناك 86422 حالة اشتباه في الكوليرا في 19 من بين محافظات اليمن البالغ عددها 23 محافظة لكن المنظمة عزت الزيادة لأسباب من بينها "تحسن إجراءات الإبلاغ" عن الإصابة.

وفي يوم 29 مايو أيار قالت منظمة الصحة العالمية أن 471 شخصا ماتوا حتى يوم 27 مايو أيار وإن هناك 51832 حالة اشتباه بالإصابة.

وقالت المنظمة في نشرتها "يبدو أن الموجة الثانية من هذا التفشي لم تصل للذروة بعد".

وبدأ تفشي المرض في أكتوبر تشرين الأول وتزايد حتى ديسمبر كانون الأول ثم تراجع لكن دون السيطرة الكاملة عليه. وبدأت زيادة جديدة في حالات الإصابة في أبريل نيسان.

وتعصف باليمن حرب أهلية مستمرة منذ عامين ويحتاج 19 مليونا من سكانه البالغ عددهم 28 مليون نسمة إلى مساعدات إنسانية وكثير منهم على شفا المجاعة. وتعمل أقل من نصف المنشآت الصحية في البلاد بكامل طاقتها.

والمحافظات الأكثر تضررا هي أمانة العاصمة وحول صنعاء وحجة وعمران والحديدة وجميعها في شمال وغرب اليمن وبها أكثر من 53 بالمئة من حالات الإصابة المسجلة منذ 27 أبريل نيسان.

(إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

رويترز

  رويترز عربي ودولي