محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الناشط الحقوقي البحريني نبيل رجب في صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

الرياض (رويترز) - قالت منظمة حقوقية مؤيدة للمعارضة في البحرين إن محكمة رفضت يوم الثلاثاء الإفراج بكفالة عن الناشط الحقوقي نبيل رجب وأرجأت محاكمته في اتهامه بنشر أخبار كاذبة.

وقال معهد البحرين للحقوق والديمقراطية إن محاكمة نبيل رجب تأجلت إلى 12 يونيو حزيران لتمتد فترة احتجازه التي قضى معظمها في حبس انفرادي إلى نحو عام.

ولم يتسن الوصول لمسؤولين بوزارة شؤون الإعلام على الفور للتعليق على القضية.

وفي أواخر يونيو حزيران ألقت السلطات القبض على رجب، وهو شخصية بارزة في الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية التي شهدتها البلاد في عام 2011، بعد نشر تغريدات على تويتر من حسابه تقول إن قوات الأمن عذبت معتقلين في سجن بحريني وعن حملة عسكرية في اليمن.

كما تتهمه المحكمة فيما يتصل بمحتوى مقال نشرته صحيفة نيويورك تايمز العام الماضي وتغريدات من حسابه انتقدت التدخل العسكري بقيادة السعودية في اليمن.

وتنفي البحرين دوما وقوع انتهاكات حقوقية ممنهجة وتصر على أن رجب نشر "شائعات زائفة" بشأن دول الخليج العربية.

وانتقد رجب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مقال آخر بنفس الصحيفة الشهر الجاري لبيعه أسلحة للبحرين والسعودية مشيرا إلى سجل البلدين في حقوق الإنسان.

ونشر المقال قبيل زيارة ترامب للسعودية حيث أبرم صفقات أسلحة بقيمة 110 مليارات دولار مع السعودية وقال إن التوتر سيزول من العلاقات بين الولايات المتحدة والبحرين.

وأعطى البيت الأبيض الضوء الأخضر للمضي قدما في صفقة أسلحة مع البحرين بقيمة خمسة مليارات دولار جمدتها حكومة الرئيس السابق باراك أوباما العام الماضي بسبب مخاوف تتعلق بحقوق الإنسان.

وتقول البحرين إنها تواجه تهديدا أمنيا من إيران.

وتتهم المنامة الجمهورية الإسلامية بنشر التشدد وتسليح بعض أفراد الأغلبية الشيعية في مسعى لإسقاط حكم أسرة آل خليفة.

وتنفي طهران أي تدخل في شؤون البحرين.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز