محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنيف (رويترز) - قالت المنظمة الدولية للهجرة إن نحو 50 مهاجرا صوماليا وإثيوبيا في عمر المراهقة "أغرقوا عمدا" صباح يوم الأربعاء حينما أجبر مهرب نحو 120 راكبا على القفز في المياه قبالة سواحل اليمن.

وقال لورنت دي بويك رئيس بعثة المنظمة باليمن في بيان "أبلغ الناجون زملاءنا على الشاطئ أن المهرب دفعهم للماء عندما اشتبه في وجود سلطات قرب الشاطئ".

وأضاف "أبلغونا أيضا أن المهرب عاد بالفعل للصومال لمواصلة عمله واصطحاب المزيد من المهاجرين لنقلهم إلى اليمن على المسار ذاته".

وقال ناجون إن موظفي المنظمة عثروا على جثث 29 مهاجرا أفريقيا مدفونة في قبور ضحلة على الشاطئ في محافظة شبوة بجنوب اليمن على طول خليج عدن بينما لا يزال 22 آخرون في عداد المفقودين بعد المأساة.

وقالت أوليفيا هيدون المتحدثة باسم المنظمة "جميعهم صغار. متوسط أعمارهم هو نحو 16 عاما".

وتحدث مسؤولون من المنظمة مع 27 ناجيا قالوا إن 42 شخصا آخرين نجوا لكنهم غادروا الشاطئ بالفعل.

وتوجه المهاجرون ومن بينهم نساء شابات إلى اليمن الذي مزقته الحرب سعيا للحصول على فرص في دول الخليج. وقالت المنظمة إن 55 ألف مهاجر من القرن الأفريقي قام بالرحلة المحفوفة بالمخاطر هذا العام.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز