رويترز عربي ودولي

مهاجرون على قارب مطاطي ينتظرون المساعدة من سفينة إنقاذ في البحر المتوسط يوم 15 ابريل نيسان 2017. تصوير: دارين زاميت لوبي - رويترز.

(reuters_tickers)

على متن السفينة فينكس (رويترز) - قال خفر السواحل الإيطالي إن عمال إنقاذ انتشلوا 560 مهاجرا من قوارب متهالكة قبالة ساحل ليبيا يوم الخميس وجثة لشاب قال المهاجرون إن مهربين قتلوه بالرصاص على الشاطئ بسبب قبعة بيسبول كان يرتديها.

وقال متحدث إن سفن البحرية شاركت مع خفر السواحل الإيطالي في عملية الإنقاذ إلى جانب سفينتين تابعتين لمنظمات إنسانية. وأضاف أن المهاجرين كانوا يسافرون على متن قاربين مطاطين وخمسة قوارب خشبية.

واستقبلت السفينة فينكس وهي سفينة إنقاذ تابعة لمنظمة ميجرانت أوفشور للإغاثة 422 مهاجرا بالإضافة لجثة الشاب.

وقال كريس كاترامبوني أحد مؤسسي المنظمة "وفقا لشهود عيان قتل الشاب بأيدي مهربي بشر لأنهم كانوا يريدون قبعة البيسبول التي يرتديها. يا لها من قسوة."

وأضاف قائلا "الفريق الطبي على متن السفينة فينكس أكد أن الشاب توفي إثر إصابته بطلق ناري."

ويعتني أطباء المنظمة بصبي آخر أصيب برصاصة في المعدة لكنه في حالة مستقرة. وساهمت منظمة يوجند ريتيت الألمانية غير الحكومية في عمليات الإنقاذ.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز

  رويترز عربي ودولي