محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موسكو (رويترز) - قال رئيس أركان الجيش الروسي يوم الأربعاء إن جنرالا روسيا قُتل في سوريا كان معارا للحكومة السورية كقائد عسكري.

وموسكو حليف قوي لسوريا منذ وقت طويل لكن دور الجنرال القتيل يكشف أن روسيا صارت جزءا لا يتجزأ من نظام حكم الرئيس بشار الأسد.

ولقي اللفتنانت جنرال فاليري أسابوف (51 عاما) حتفه يوم السبت في قصف من مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية قرب دير الزور. وقال الجنرال فاليري جيراسيموف رئيس هيئة الأركان الروسية إن الجنرال القتيل كان رئيسا لأركان القوات الروسية في سوريا ثم شغل بعد ذلك منصب قائد الفيلق السوري الخامس للمتطوعين.

ومعروف أن الفيلق الخامس للمتطوعين سلح بأسلحة روسية منذ تشكيله في أواخر عام 2016 وأن مستشارين روس عملوا فيه لكن أيا من دمشق أو موسكو لم تعلن من قبل أن قيادة الفيلق روسية.

وكان رئيس هيئة الأركان الروسية يتحدث في جنازة أسابوف.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز