محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المستشارة الالمانية انجيلا ميركل في برلين يوم 5 ابريل نيسان 2017. تصوير: فابريتسيو بنشه - رويترز

(reuters_tickers)

برلين (رويترز) - قال بيان من برلين إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند تحدثا عن الوضع في سوريا يوم الجمعة ويريدان مواصلة الجهود الرامية لتحميل الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولية "الأعمال الإجرامية".

وكانت الولايات المتحدة أطلقت صباح يوم الجمعة العشرات من صواريخ كروز على قاعدة جوية سورية قالت إن هجوما بأسلحة كيماوية انطلق منها هذا الأسبوع.

وقالت الحكومة الألمانية في بيان بعد الحديث الهاتفي بين الرئيس الفرنسي والمستشارة الألمانية صباح يوم الجمعة "الرئيس الأسد وحده هو المسؤول عن هذه التطورات."

وذكر البيان أن استخدام الأسد المتكرر للأسلحة الكيماوية وجرائمه بحق الشعب السوري يجب أن تقابل بالعقوبات.

وقالت الحكومة الألمانية في البيان "ألمانيا وفرنسا تدعوان المجتمع الدولي... إلى حشد الجهود من أجل انتقال سياسي في سوريا."

(إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز