محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الكويت (رويترز) - قدم نائب اسلامي بالبرلمان الكويتي طلبا يوم الاحد لاستجواب رئيس الوزراء الكويتي في خطوة ادت في الماضي الى استقالة الحكومة وتأجيل الاصلاحات الاقتصادية.
ويريد النائب فيصل المسلم استجواب الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح بشأن ما قال انها مخالفات مالية في مكتب رئيس الوزراء ومزاعم بانه ضلل النواب والجماهير بخصوص اصدار شيك لاحد النواب.
ونقلت وكالة الانباء الكويتية كونا عن رئيس مجلس الامة ( البرلمان) جاسم الخرافي قوله ان من المقرر اجراء الاستجواب خلال جلسة يعقدها المجلس في الثامن من ديسمبر كانون الاول.
وكان النائب فيصل المسلم اطلع البرلمان في وقت سابق من هذا الشهر على صورة ضوئية لشيك بمبلغ 200 الف دينار (700500 دولار) حمل على ما يبدو توقيع رئيس الوزراء وقال المسلم انه صادر من مكتب رئيس الوزراء لنائب اخر بالبرلمان.
وقال محام عن الشيخ ناصر وهو عضو كبير بالاسرة الحاكمة لوكالة الانباء الكويتية الاسبوع الماضي ان الشيك لم يصدر عن الشيخ ناصر بصفته الرسمية كرئيس للوزراء. ولم تكشف الصورة الضوئية للشيك عن اسم المستلم.
ويحق لكل عضو في البرلمان بموجب الدستور استجواب وزراء بالحكومة وهذا الاجراء يجب ان يتم بعد ثمانية ايام على الاقل من تقديم طلب الاستجواب.
وبرلمان الكويت هو الاكثر حرية في مناقشاته بمنطقة تخضع معظمها لحكم عائلات حاكمة. غير ان استجواب اعضاء بالحكومة واقتراحات طرح الثقة يمكن ان تؤدي الى استقالة وزراء.
وأجرى أمير البلاد وأسلافه تعديلات وزارية او قاموا بحل البرلمان لتجنب عقد جلسات استجواب وما ينجم عنها من الاقتراع بالثقة.
وأدى الحل المتكرر للبرلمان الى تأجيل اقرار مسودات قوانين بشأن الاصلاحات الاقتصادية. وكان يتعين اقرار خطة تحفيز بمبلغ خمسة مليارات دولار بمرسوم من قبل مجلس الوزراء في ابريل نيسان عندما تم حل البرلمان.
ويعارض حكام الكويت استجواب رئيس الوزراء وفضل أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حل البرلمان في الماضي بدلا من السماح لاعضاء البرلمان باستجواب رئيس الوزراء.
وفي مارس اذار حل الامير البرلمان ودعا الى اجراء انتخابات بعد ان قدم نواب بالبرلمان من بينهم المسلم طلبا لاستجواب الشيخ ناصر ابن اخ الامير.
ح ع - م ه (سيس)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز