محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(رويترز) - واجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاربعاء موجة غضب من جانب فلسطينيين يتهمونه بخيانة القضية الوطنية لمصلحة اسرائيل تحت ضغط سياسي من الولايات المتحدة.
وفيما يلي بعض الحقائق الاساسية بشأن عباس:
كيف وصل لمقعد الرئاسة؟
محمود عباس أو أبو مازن (74 عاما) من القادة المخضرمين للكفاح الفلسطيني من أجل إقامة دولة. وكان نائبا لياسر عرفات في منظمة التحرير الفلسطينية وتولى رئاستها بعد وفاة عرفات في نوفمبر تشرين الثاني عام 2004.
اشترك عباس في صياغة اتفاقات السلام المؤقتة مع اسرائيل في عام 1993 التي حصل بموجبها الفلسطينيون على قدر من الحكم الذاتي في الضفة الغربية وقطاع غزة.
انتخب رئيسا للسلطة الفلسطينية في يناير كانون الثاني عام 2005 بأغلبية ساحقة.
منيت حركة فتح التي يتزعمها بهزيمة غير متوقعة على يدي حركة حماس الاسلامية في الانتخابات العامة في يناير كانون الثاني عام 2006.
وانتهت فترة رئاسة عباس الاصلية التي استمرت أربعة أعوام في يناير كانون الثاني 2009. وواجه تحديا لشرعيته أرجأته الحرب التي شنتها اسرائيل في قطاع غزة. ودفع عباس بأنه نتيجة لتعديلات قانونية لن تنتهي فترة ولايته قبل 2010.
الاحداث الاخيرة:
سيطرت حماس التي يقاطعها جزء كبير من العالم بسبب رفضها الاعتراف باسرائيل واتفاقات السلام ونبذ العنف على قطاع غزة في يونيو حزيران 2007 بعدما ألحقت الهزيمة بقوات عباس.
تتوسط مصر منذ أكثر من عام من أجل انهاء الشقاق بين فتح التي يقودها عباس وحماس. وقالت مصر يوم الثلاثاء ان من المتوقع أن تبرم حماس وفتح اتفاقا للمصالحة ترعاه مصر في 25 أكتوبر تشرين الاول في القاهرة.
في الشهر الماضي التقى الرئيس الامريكي باراك أوباما برئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو وعباس وأجرى معهما محادثات لم تظهر بعدها مؤشرات على حدوث انفراج فيما يتعلق باحياء المفاوضات الرامية لانهاء الصراع المستمر منذ ستة عقود.
بعث جديد لعباس
عززت فتح مركز عباس وأعادت له بعض الشرعية في أغسطس اب من خلال إزاحة كثير من أفراد "الحرس القديم" الموجودين منذ عهد الرئيس الراحل ياسر عرفات في أول مؤتمر للحركة منذ 20 عاما.
دعا عباس الذي تدعمه القوى الغربية فتح الى "بداية جديدة" والعمل على محو سجلها الموصوم بالفساد وسوء الادارة وكسب التأييد في الانتخابات.
حياته الاولى:
ولد عباس في بلدة صفد التي تقع في منطقة الجليل بشمال اسرائيل حاليا. وكانت عائلته من بين مئات الالاف من الفلسطينيين الذين نزحوا او طردوا من ديارهم في حرب عام 1948.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز