محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحضر الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية في مكتبه في القدس يوم 11 أبريل 2018. تصوير رونين زفولون - رويترز.

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالضربات التي قادتها الولايات المتحدة على أهداف سورية يوم السبت وحذر من أن وجود إيران هناك يشكل خطرا على سوريا.

ونفذت قوات أمريكية وبريطانية وفرنسية ضربات جوية على سوريا خلال الليل بعد مزاعم عن هجوم بغاز سام أدى إلى مقتل عشرات الأشخاص الأسبوع الماضي. وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه مستعد لمواصلة الرد إلى أن تكف الحكومة السورية عن استخدام الأسلحة الكيماوية.

وقال نتنياهو في بيان مكتوب "في ساعة مبكرة من هذا الصباح، وبقيادة أمريكية، أظهرت الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة أن التزامها لا يقتصر على إعلان المبادئ".

وأضاف أن على الرئيس السوري بشار الأسد أن يفهم أن "توفيره قاعدة أمامية لإيران ووكلائها يعرض سوريا للخطر".

وقال مسؤول إسرائيلي إن إسرائيل أحيطت علما بالضربات قبل وقوعها. وحين سئل عن التوقيت الذي أُبلغت فيه إسرائيل بالضربات قال المسؤول لرويترز : "أعتقد قبل ما بين 12 و24 ساعة (من الهجوم)".

وردا على سؤال إن كانت إسرائيل ساعدت في اختيار الأهداف قال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "لا ..على حد علمي".

وأكدت متحدثة باسم السفارة الأمريكية لرويترز أنه تم إخطار إسرائيل قبل الضربات لكنها لم تذكر أي تفاصيل إضافية.

وأثار التدخل الإيراني في سوريا دعما للرئيس بشار الأسد قلق إسرائيل التي قالت إنها ستتصدى لأي تهديد. وكانت آخر مرة يخوض فيها حزب الله الشيعي المدعوم من إيران، والذي لديه ترسانة كبيرة من الصواريخ، حربا ضد إسرائيل في عام 2006.

وتقول سوريا وإيران وروسيا إن إسرائيل هي التي نفذت ضربة جوية على قاعدة جوية سورية يوم الاثنين في هجوم أدى إلى مقتل سبعة عسكريين إيرانيين وهو أمر لم تؤكده إسرائيل أو تنفه.

ووفقا لبيان أصدره الكرملين، تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى نتنياهو يوم الأربعاء وحثه على عدم القيام بأي شيء من شأنه زعزعة الاستقرار في سوريا.

وبحسب مكتب نتنياهو، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلي قال إن بلاده لن تسمح لإيران بترسيخ أقدامها في سوريا.

وتنفذ إسرائيل ضربات جوية في سوريا من آن لآخر تستهدف شحنات أسلحة يشتبه أنها لحزب الله اللبناني.

(إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز