محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال اجتماع في القدس يوم الاحد. تصوير: رونن زفولن - رويترز.

(reuters_tickers)

من أوري لويس

القدس (رويترز) - قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يوم الأحد إنه سيجتمع مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا الشهر خلال زيارته لمدينة نيويورك حيث سيتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 19 سبتمبر أيلول.

وكان نتنياهو يتحدث للصحفيين المرافقين له في جولة بأمريكا اللاتينية قبل أن تغادر طائرته تل أبيب في طريقها إلى الأرجنتين ليل الأحد. وسيزور نتنياهو أيضا كولومبيا والمكسيك قبل أن يتوجه إلى نيويورك.

ولم يرد البيت الأبيض على طلب للتعليق على اجتماع الزعيمين.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي "سأتوجه من المكسيك إلى نيويورك للتحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وسألتقي هناك بصديقي الرئيس دونالد ترامب".

وعبر نتنياهو عن أفضل أمنياته "لجميع أصدقائنا في الولايات المتحدة للتغلب على هذه الساعات العصيبة (خلال الإعصار إرما)".

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلمة أيضا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة لكن لم ترد أي أنباء عن اجتماع محتمل مع نتنياهو.

وقال نتنياهو إنه أول رئيس وزراء إسرائيلي يزور أمريكا اللاتينية ووصف زيارته "بالتاريخية". تأتي الجولة في وقت يخضع فيه نتنياهو للتحقيق في قضيتي فساد.

تتعلق القضية الأولى، وتسمى القضية 1000، بهدايا ربما تلقاها رئيس الوزراء وأسرته من رجال أعمال بينما تتعلق القضية الثانية، وتسمى القضية 2000، بجهود مزعومة قام بها نتنياهو لضمان تغطية أفضل من ناشر لصحيفة إسرائيلية.

ونفى نتنياهو، الذي تولى رئاسة الوزراء 11 عاما خلال أربع فترات، ارتكاب أي مخالفات.

ويتولى نتنياهو حكومة ائتلافية مستقرة نسبيا كما يشهد الاقتصاد ازدهارا في عهده. ويحتشد خلفه حزبه المحافظ ليكود في غياب منافسين واضحين على القيادة. ورفض الحزب دعوات المعارضة من تيار يسار الوسط للمطالبة برحيل نتنياهو.

ويوم الجمعة أُبلغت سارة زوجة نتنياهو، التي ترافقه في جولته، بأن النائب العام الإسرائيلي يدرس توجيه اتهام لها للاشتباه في استغلالها لأموال الدولة في نفقات شخصية بإجمالي نحو 100 ألف دولار.

وذكرت تدوينة على صفحة رئيس الوزراء على فيسبوك الأسبوع الماضي أن المزاعم بشأن زوجته "سخيفة وسيثبت أنه لا أساس لها".

وتحدثت سارة نتنياهو أيضا قبل مغادرة تل أبيب ووجهت الشكر "لآلاف كثيرة جدا جدا من المواطنين الإسرائيليين وأشخاص من مختلف أنحاء العالم يساندوني ويساعدوني".

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز