Navigation

نشطة صحراوية تقول انها منعت من مغادرة اسبانيا

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 نوفمبر 2009 - 03:57 يوليو,

مدريد (رويترز) - قالت جماعة حقوقية أسبانية ان داعية استقلال الصحراء الغربية البارزة أمينة حيدر التي طردتها السلطات المغربية من الاقليم المتنازع عليه تقول انها ممنوعة من مغادرة جزر الكناري الاسبانية رغما عنها.
وقد وصلت داعية الحقوق الصحراوية أمينة حيدر التي فازت بجائزة للسلام في نيويورك الشهر الماضي الى الصحراء الغربية الاسبوع الماضي لكن السلطات المغربية أوقفتها ووضعتها على متن طائرة متجهة الى اسبانيا.
وقالت رابطة اشبيلية لاصدقاء الشعب الصحراوي ان أمينة بدأت اضرابا عن الطعام بعد هبوطها في جزيرة لانتساروت الاسبانية لان السلطات المغربية طردتها ولا يسمح لها بمغادرة اسبانيا.
وقال الرابطة "شجبت امينة المغرب لطردها غير المشروع من البلاد والسلطات الاسبانية لاختطافها واجبارها على دخول البلاد... ومنعها من المغادرة والحرس المدني الاسباني على سوء المعاملة في المطار."
وقالت الرابطة ان امينة ضعفت حالتها وان الاضراب عن الطعام يتسبب في تفاقم القرحة التي تعانيها.
وقالت حكومة مدريد ان أمينة لن يسمح لها بمغادرة ارض اسبانية حتى يكون لديها بعض وثائق السفر.
وقالت وزارة الخارجية الاسبانية يوم الاحد "انه لمغادرة اسبانيا فانها تحتاج الى جواز سفر ووثائق سفر وهو ما لا تملكه لانها تزعم ان جواز سفرها المغربي أخذ منها."
ونفت حكومة المغرب ان امينة صودر منها جواز سفرها عنوة.
وقال وزير الخارجية المغربي الطيب الفاسي الفهري لوكالة انباء المغرب العربي ان افراد عائلة امينة حيدر استطاعوا التحدث معها وان يشاهدوها توقع على تصريحات أدلت بها ورفضت فيها بوضوح الجنسية المغربية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.