محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله يتحدث في بيروت يوم 12 اكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: عزيز طاهر - رويترز.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - قال الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله يوم الجمعة إن أي حرب مستقبلية تشنها إسرائيل ضد سوريا أو لبنان يمكن أن تجذب آلاف المقاتلين من دول مثل إيران والعراق واليمن.

وتشير تصريحاته إلى أن الفصائل الشيعية المسلحة المدعومة من إيران والتي تقاتل في سوريا دعما للرئيس بشار الأسد يمكن أن تشارك في صراع مستقبلي مع إسرائيل.

وارتفعت حدة التوتر بين حزب الله وعدوه في الشهور الأخيرة وخاصة منذ أن أصبح دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في ظل تصريحاته المعادية لإيران. وقال قائد القوات الجوية الإسرائيلية إن إسرائيل ستستخدم كل قوتها من البداية في أي حرب مع حزب الله.

وأضاف في احتفال بمناسبة يوم القدس العالمي "يجب أن يعرف العدو الإسرائيلي أنه إذا شن حربا إسرائيلية على سوريا أو على لبنان فمن غير المعلوم أن القتال سيبقى لبناني إسرائيلي أو سوري إسرائيلي‭‭‭‭"‬‬‬‬.

لكنه أضاف في كلمة نقلها التلفزيون مباشرة "هذا لا يعني أن هناك دولا قد تدخل بشكل مباشر ولكن قد تفتح الأجواء لعشرات آلاف بل مئات آلاف المجاهدين والمقاتلين من كل أنحاء العالم العربي والإسلامي ليكونوا شركاء في هذه المعركة من العراق ومن اليمن ومن كل مكان آخر ومن إيران وأفغانستان ومن باكستان".

ومضى قائلا "من يقول بأنه إذا قرر العدو أن يعتدي أو أن يشن حربا أن الحرب ستكون مثل 2006 أو ما شابه.. لا. اليوم محور المقاومة يتعاطى أنه معني بمصير واحد".

كان نصر الله قد حذر إسرائيل مرارا من مهاجمة لبنان حيث تدعم إيران الجماعة الشيعية التي أرسلت مقاتليها لدعم الأسد ضد معارضيه.

وقال نصر الله إن أي حرب إسرائيلية مع لبنان أو قطاع غزة، الذي تحكمه حركة المقاومة الإسلامية حماس، ستكون مكلفة للغاية ولن تقدر إسرائيل على الانتصار فيها.

وقال "الحرب الإسرائيلية على لبنان وغزة صارت مكلفة جدا على قادة الاحتلال ما يثبت قيمة الإنجاز الذي حققته المقاومة".

(إعداد ليلى بسام للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز