محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حسن نصر الله الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية في صورة من أرشيف رويترز.

(reuters_tickers)

من ليلى بسام

بيروت (رويترز) - قال الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله يوم الاثنين إن الحزب وحلفاءه في المنطقة سيجددون تركيزهم على القضية الفلسطينية بعد "الانتصارات" التي حققوها في مناطق أخرى بالشرق الأوسط.

ودعا نصر الله حلفاء حزب الله إلى وضع استراتيجية موحدة في الميدان لمواجهة إسرائيل. وتقاتل الجماعة المدعومة من إيران في سوريا إلى جانب حلفاء إقليميين.

جاءت تصريحات نصر الله في ختام مظاهرة ضخمة في الضاحية الجنوبية لبيروت دعا إليها حزب الله ضد قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأدى اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل إلى غضب عربي وإلى إدانات عالمية لهذه الخطوة شملت حلفاء غربيين لواشنطن يقولون إن الخطوة ضربة لجهود السلام وتخاطر بتصعيد العنف في الشرق الأوسط.

وطالب وزراء خارجية الدول العربية الولايات المتحدة بالتراجع عن قرارها وقالوا إن هذه الخطوة ستؤجج العنف في المنطقة.

وتعتبر إسرائيل المدينة بالكامل عاصمتها بعد أن احتلت الشطر الشرقي منها في حرب عام 1967 وضمته إليها. ويريد الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وردد المتظاهرون هتافات "حربا حربا حتى النصر.. زحفا زحفا نحو القدس" و"الموت لإسرائيل.. الموت لأمريكا".

كما ردد الحشود وراء نصر الله شعار "على القدس رايحين شهداء بالملايين".

وأظهرت لقطات على تلفزيون المنار التابع لحزب الله حشودا كبيرة تحمل أعلاما فلسطينية ورايات حزب الله بالإضافة إلى الأعلام الإيرانية والسورية ورايات حركة أمل الشيعية وأحزاب لبنانية أخرى متحالفة مع حزب الله.

وبرز حزب الله كرابح كبير في خضم الاضطرابات التي اجتاحت العالم العربي، منذ انتفاضات 2011 التي أطاحت بحكومات عدد من البلدان، سواء من خلال القتال في سوريا والعراق وتدريب مجموعات أخرى في هذين البلدين أو عن طريق إلهام قوى أخرى مثل حركة الحوثيين الحليفة لإيران التي تخوض حربا في اليمن.

وقال نصر الله "باسم كل محور المقاومة... اليوم محور المقاومة ودول محور المقاومة تخرج من محنة السنوات الماضية وبالرغم من الجراح والآلام التي أصابتها تخرج قوية منتصرة صلبة... هذا المحور يكاد أن ينهي معاركه في الإقليم ويلحق الهزيمة بكل الأدوات التكفيرية التي استخدمتها أمريكا وإسرائيل لإسقاطه".

وأضاف "اليوم محور المقاومة ومن جملته حزب الله سيعود ليكون أولوية اهتمامه ورأس أولوياته وليعطي كل وقته للقدس وفلسطين وللشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية بكل فصائلها".

ودعا نصر الله إلى "التئام شمل المقاومين جميعا إلى لملمة الصفوف بعد السنوات العجاف إلى تضميد الجراح بعد ما أصاب هذا الجسد الشريف من آلام ومن جراح خلال السنوات الماضية".

وقال نصر الله "أدعو جميع فصائل المقاومة في المنطقة وكل الذين يؤمنون بالمقاومة في المنطقة للتواصل والتلاقي لوضع استراتيجية موحدة للمواجهة".

وفي الشهر الماضي قال نصر الله إن حزب الله، الذي تعتبره إسرائيل أكبر تهديد على حدودها، أرسل أسلحة للأراضي الفلسطينية من قبل.

وخاضت جماعة حزب الله وإسرائيل حربا في عام 2006 أودت بحياة 1200 شخص في لبنان أغلبهم مدنيون و160 إسرائيليا معظم عسكريون. ويتجنب الطرفان الدخول في مواجهة كبيرة أخرى منذ تلك المعركة التي استمرت شهرا رغم تصاعد التوتر مجددا العام الجاري.

وجدد نصر الله الدعوة إلى انتفاضة فلسطينية ثالثة على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة قائلا "هذا هو الرد الكبير والحقيقي وهذا من مسؤولية الفلسطينيين بالدرجة الأولى وعلى كل العالم العربي والإسلامي أن يقف إلى جانبهم وأن يساندهم".

كما دعا السلطة الفلسطينية ودول عربية وإسلامية إلى قطع علاقاتها مع إسرائيل والى وقف عملية التفاوض ما لم يرجع ترامب عن قراره.

(تحرير محمد اليماني)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز