محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

بغداد (رويترز) - قالت وزارة الداخلية العراقية إن مهاجمين أطلقا النار على عدة مدنيين يوم الاثنين في منطقة النهراون جنوب شرقي بغداد قبل أن يفجر أحدهما نفسه بينما قتلت قوات الأمن الثاني.

ولم تذكر الوزارة أي أعداد للمصابين.

وقالت وسائل إعلام محلية إن 17 شخصا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 28.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم الذي وصفه متحدث باسم وزارة الداخلية بأنه "اعتداء إرهابي بواسطة انتحاريين إرهابيين اثنين قاما بإطلاق النار عشوائيا على المواطنين في منطقة النهروان".

وقالت وكالة أعماق للأنباء الموالية للتنظيم المتشدد إن الهجوم أوقع 35 قتيلا من قوات الحشد الشعبي الشيعية التي تساندها إيران.

والتفجيرات الانتحارية سمة مميزة للدولة الإسلامية. ويقول مسؤولو أمن عراقيون إن التنظيم سيشن على الأرجح تمردا بعد انهيار خلافته التي كان قد أعلنها وبعد طرد مقاتليه من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز