محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون من أنصار حماس خلال الاحتفال بمرور 30 عاما على تأسيس حماس في مدينة غزة يوم الخميس. تصوير: صهيب سالم - رويترز.

(reuters_tickers)

من نضال المغربي

القدس (رويترز) - احتشد عشرات الآلاف من الفلسطينيين بينهم مئات من المسلحين في قطاع غزة يوم الخميس لإحياء الذكرى الثلاثين لتأسيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وألقى إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة كلمة تعهد فيها بإسقاط قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي وقت سابق يوم الخميس أغلقت إسرائيل معبرين حدوديين مع قطاع غزة ردا على إطلاق الصواريخ اليومي من القطاع منذ أعلن ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول عن قراره الذي فجر غضبا في أنحاء العالم العربي والإسلامي وأثار قلق حلفاء واشنطن الأوروبيين وكذلك روسيا.

وقال هنية للحشود المجتمعة في مدينة غزة "سوف نسقط قرار ترامب. لا يمكن لأي قوة عظمى... أن تمنح القدس للمحتل. لا وجود لشيء اسمه إسرائيل لتكون لها عاصمة اسمها القدس... أرواحنا ودماؤنا وأهلنا وأبناؤنا وبيوتنا فداء للقدس والأقصى".

وأمام مسلحين من جماعات فلسطينية أخرى أظهرت دعما لحماس، قال هنية "على القدس رايحين شهداء بالملايين". وردد الحشد كلماته.

وقال الجيش الإسرائيلي إن طائرات إسرائيلية قصفت ثلاث منشآت لحركة حماس قبل الفجر بعد أحدث هجمات صاروخية. وأضاف أنه استهدف معسكرات تدريب ومجمعات لتخزين الأسلحة. وعادة ما تخلي حماس هذه المنشآت عندما تتصاعد حدة التوتر.

واعترض نظام القبة الحديدية الإسرائيلي صاروخين أطلقهما نشطاء بينما انفجر الثالث في منطقة مفتوحة في جنوب إسرائيل. ولم ترد تقارير عن وقوع خسائر بشرية على أي من جانبي الحدود.

وقال الجيش في بيان "نظرا للأحداث الأمنية وبما يتفق مع التقييمات الأمنية" سيغلق معبر كرم أبو سالم، وهو الممر الرئيسي لدخول البضائع إلى قطاع غزة، ومعبر إيريز اليوم الخميس. ولم يحدد الجيش إلى متى سيظل المعبران مغلقين.

* صواريخ وضربات جوية

أطلق نحو 15 صاروخا على جنوب إسرائيل منذ إعلان ترامب، ولم يسبب أي منها إصابات أو أضرارا خطيرة.

وردت إسرائيل بشن ضربات جوية أسفرت عن مقتل اثنين من نشطاء حماس. وقتل فلسطينيان آخران في مواجهات مع جنود إسرائيليين خلال احتجاجات على الحدود.

وقال تساحي هنجبي الوزير بالحكومة الإسرائيلية لراديو إسرائيل إنه رغم أن حماس، التي خاضت آخر حروبها مع إسرائيل في 2014، لا تنفذ الهجمات الصاروخية فإن عليها كبح نشطاء من "جماعات منشقة" وإلا "وجدت نفسها في وضع يتعين عليها فيه أن تتعامل" مع الجيش الإسرائيلي.

وفي اسطنبول نددت يوم الأربعاء قمة منظمة التعاون الإسلامي التي تضم أكثر من 50 دولة إسلامية بتحرك ترامب ودعت العالم للرد بالاعتراف بالقدس الشرقية التي احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 عاصمة لدولة فلسطين.

وأشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإعلان ترامب باعتباره إقرارا للواقع السياسي وبالصلات التوراتية بالقدس.

وفي مدينة الناصرة قال مسؤول محلي إن المدينة ألغت بعض مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد احتجاجا على قرار ترامب.

والناصرة هي أكبر مدينة عربية في إسرائيل ويقطنها نحو 76 ألف نسمة من المسلمين والمسيحيين وهي من أبرز المواقع التي تتجه صوبها الأنظار في احتفالات عيد الميلاد.

ويعتقد أن السيد المسيح نشأ في الناصرة، وبنيت كنيسة البشارة التي تقع في قلبها على موقع يعتقد كثير من المسيحيين أنه شهد السنوات الأولى من حياة السيدة مريم العذراء.

وخلال ساعة من إعلان ترامب لقراره أطفأت مدينتا بيت لحم، مسقط رأس السيد المسيح، ورام الله في الضفة الغربية المحتلة أنوار عيد الميلاد احتجاجا.

ولم تفصح بلدية بيت لحم عما إذا كانت تبحث تخفيف مظاهر الاحتفال أيضا هذا العام في وقت حيوي لقطاع السياحة.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز