محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة تتحدث خلال اجتماع بمجلس الأمن الدولي في نيويورك يوم السبت. تصوير: إدواردو مونوز - رويترز

(reuters_tickers)

واشنطن (رويترز) - قالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي يوم الأحد إن بلادها لن تسحب قواتها من سوريا إلا بعد أن تحقق أهدافها.

وحددت هيلي، في حديث مع قناة تلفزيون فوكس نيوز، ثلاثة أهداف للولايات المتحدة وهي ضمان عدم استخدام الأسلحة الكيماوية بأي شكل يمكن أن يعرض مصالح الولايات المتحدة للخطر وهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية وضمان وجود نقطة مراقبة جيدة لمتابعة ما تقوم به إيران.

وقالت "هدفنا أن تعود القوات الأمريكية إلى أرض الوطن لكننا لن نسحبها إلا بعد أن نتيقن من أننا أنجزنا هذه الأمور".

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي انضم إلى فرنسا وبريطانيا لتوجيه ضربات صاروخية ضد أهداف سورية فجر السبت قد أرسل إشارات متضاربة بشأن الوجود الأمريكي في سوريا.

وقال ترامب إنه يريد سحب القوات الأمريكية التي تبلغ نحو ألفي جندي من سوريا والتي تشارك في الحملة على تنظيم الدولة الإسلامية. لكنه بدا أنه يناقض هذه الرسالة عندما قال يوم السبت إن الحلفاء الغربيين مستعدون "لمواصلة" الرد العسكري إذا لم يكف الرئيس السوري بشار الأسد عن استخدام الأسلحة الكيماوية المحظورة.

وردا على سؤال عن العلاقات الأمريكية الروسية قالت هيلي إن العلاقات "متوترة للغاية" لكن الولايات المتحدة ما زالت تأمل في علاقات أفضل.

(إعداد أحمد حسن للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز