محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من أرشيف رويترز لانفجار قذيفة من الفوسفور الأبيض.

(reuters_tickers)

بيروت (رويترز) - عبرت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الأربعاء عن قلقها من استخدام التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لأسلحة الفسفور الأبيض الحارقة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا قائلة إنها تعرض المدنيين للخطر عندما تستخدم في المناطق المأهولة بالسكان.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية، وهي مجموعة تضم فصائل كردية وعربية يدعمها التحالف بقيادة الولايات المتحدة، حملة لطرد مقاتلي الدولة الإسلامية من مدينة الرقة بشمال سوريا الأسبوع الماضي.

وتحاول القوات العراقية التي يدعمها التحالف أيضا منذ أكتوبر تشرين الأول طرد المسلحين من مدينة الموصل في العراق وهي المدينة الرئيسية الأخرى التي يسيطر عليها التنظيم.

ويمكن استخدام ذخائر الفسفور الأبيض بشكل مشروع في ساحات القتال لنشر الدخان وتوليد إضاءة ووضع علامات على الأهداف أو حرق المخابئ والمباني.

ولأن له استخدامات مشروعة فإن الفسفور الأبيض ليس محظورا كسلاح كيماوي بموجب المواثيق الدولية لكنه قد يسبب حروقا خطيرة وقد يؤدي لاندلاع حرائق.

وقال ستيف جوس مدير قسم الأسلحة في هيومن رايتس ووتش "بغض النظر عن طريقة استخدام الفسفور الأبيض فإن هناك مخاطرة عالية بأن يسبب ضررا مروعا وطويل الأمد في المدن المزدحمة مثل الرقة والموصل وأي مناطق أخرى مأهولة بالمدنيين".

وأضاف "على القوات التي تقودها الولايات المتحدة أن تتخذ جميع الاحتياطات الممكنة لتقليل الضرر على المدنيين عند استخدام الفسفور الأبيض في العراق وسوريا".

وقال محققون في جرائم حرب يتبعون الأمم المتحدة يوم الأربعاء في جنيف إن الضربات الجوية المتصاعدة للتحالف دعما لهجوم القوات المدعومة من واشنطن على معقل الدولة الإسلامية في الرقة بسوريا تتسبب في "خسائر فادحة في أرواح المدنيين".

وذكرت هيومن رايتس ووتش أنها لا تستطيع التحقق بشكل مستقل مما إذا كان استخدام هذه الذخيرة أسفر عن وقوع خسائر في صفوف المدنيين لكنها قالت إنها تشعر بالقلق من استخدامه في المناطق المأهولة.

وأضافت أن الفسفور الأبيض يسبب حروقا شديدة كثيرا ما تفضي إلى الوفاة.

وقالت "شظايا الفسفور الأبيض يمكن أن تؤدي لتفاقم الجروح حتى بعد العلاج ويمكن أن تدخل في مجرى الدم وتسبب فشلا في وظائف عدد من الأعضاء ويمكن أن تتدهور الجروح المضمدة بالفعل عندما تتم إزالة الضمادات وتتعرض (الجروح) للأكسجين".

وقال الكولونيل ريان ديلون المتحدث باسم التحالف الذي تقوده واشنطن عندما سألته رويترز عن استخدام الفسفور إن التحالف لا يناقش استخدام أسلحة محددة.

وقال في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني "بالتماشي مع قوانين الصراع المسلح تستخدم ذخائر الفسفور الأبيض لنشر الدخان وطمس المعالم وتحديد الأهداف بطريقة تضع في الاعتبار بشكل كامل احتمال التأثير العرضي على المدنيين والهياكل المدنية".

وأضاف "لكن داعش تواصل تجاهلها الصارخ لحياة الأبرياء بقتل مدنيين يحاولون الفرار من القتال ولن يقف التحالف مكتوف الأيدي ويسمح بقتل المدنيين دون داع إذا كنا نستطيع المساعدة في حمايتهم".

ويقول سكان وحملة "الرقة تذبح بصمت" والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن الضربات الجوية أسفرت عن مقتل عدد كبير من المدنيين.

ويقول التحالف بقيادة الولايات المتحدة إنه يحقق في أي مزاعم عن وفاة مدنيين ويلتزم الحذر لتفادي إيقاع خسائر في صفوفهم في ضرباته الجوية بالعراق وسوريا.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز