أوتاوا (رويترز) - قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الكندية إن أوتاوا "تشعر بقلق بالغ" حيال تجميد السعودية لأي تعاملات تجارية جديدة بين البلدين لكنها تتمسك بتصريحاتها بشأن حقوق الإنسان التي فجرت خلافا دبلوماسيا.

وقالت المتحدثة ماري بير باريل "كندا ستظل دائما تدافع عن حماية حقوق الإنسان وخاصة حقوق المرأة وحرية التعبير في أنحاء العالم" وأضافت أن أوتاوا "تطلب استيضاحا" من الحكومة السعودية.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على إنستغرام

تابعُونا على
إنستغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك