محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزيرا خارجية فرنسا والولايات المتحدة قبيل اجتماع باريس حول غزة يوم السبت - رويترز

(reuters_tickers)

باريس (رويترز) - قال لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي إن وزراء خارجية من الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط دعوا يوم السبت إلى تمديد وقف اطلاق النار المعلن لمدة 12 ساعة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة.

وأضاف للصحفيين بعد اجتماع لوزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وقطر وتركيا والولايات المتحدة "كلنا ندعو الطرفين إلى تمديد وقف اطلاق النار الساري حاليا."

وتابع قائلا "كلنا يريد الوصول في أسرع وقت ممكن إلى وقف دائم لإطلاق النار ومن خلال التفاوض يستجيب لاحتياجات إسرائيل فيما يتعلق بالأمن وللاحتياجات الفلسطينية المتعلقة بالتنمية الاجتماعية الاقتصادية (لغزة) وحرية الوصول إلى أراضي غزة."

واجتمع الوزراء بالإضافة إلى الدبلوماسي الكبير من الاتحاد الأوروبي بيير فيمون في اليوم نفسه الذي بدأت فيه إسرائيل وقفا لإطلاق النار مدته 12 ساعة قالت إنها ستمضي خلاله قدما في البحث عن الأنفاق التي يستخدمها النشطاء الفلسطينيون. وقالت حماس التي تدير قطاع غزة إن جميع الفصائل الفلسطينية ستلتزم بالهدنة.

ويقود وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الجهود الدولية لإنهاء الحرب المستمرة منذ 19 يوما والتي قتل فيها أكثر من ألف فلسطيني معظمهم مدنيون بحسب أرقام وزارة الصحة في غزة. وكان من المقرر أن تستمر المساعي الدبلوماسية يوم السبت باجتماع وزراء الخارجية في باريس الذي ضم وزيري خارجية قطر وتركيا وهما محاوران رئيسيان مع حماس.

وترفض الولايات المتحدة التعامل مع حماس لأنها تعتبرها جماعة إرهابية.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند للصحفيين "من الضروري في الوقت الحالي وقف إزهاق الأرواح."

وأضاف "نوقف إزهاق الأرواح بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار مدته 12 ساعة أو 24 ساعة أو 48 ساعة ونكرر ذلك مرة أخرى إلى أن نحقق مستوى الثقة الذي يسمح للطرفين بأن يجلسا إلى طاولة لإجراء محادثات بخصوص القضايا الجوهرية."

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير سيف الدين حمدان)

رويترز