محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ينصت لوزير المخابرات إسرائيل كاتس أثناء اجتماع لمجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر في القدس يوم 26 سبتمبر أيلول 2017. صورة لرويترز من ممثل وكالات أنباء.

(reuters_tickers)

القدس (رويترز) - قال المتحدث باسم وزير المخابرات إسرائيل كاتس يوم السبت إن الوزير لم يكن يقصد أن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ربما تؤدي إلى حرب مع إيران في رده على سؤال بشأن حديث ترامب عن الاتفاق النووي مع طهران.

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد باحتمال وقوع حرب، قال كاتس في مقابلة مع تلفزيون القناة الثانية الإسرائيلي "نعم بالقطع. أعتقد أن الخطاب كان مهما للغاية".

وقال المتحدث باسم كاتس يوم السبت إن رد الوزير كان على جزء سابق من السؤال وإنه لم يكن يقصد القول باحتمال نشوب صراع مسلح.

وأضاف مؤكدا أن كاتس لم يكن يرد "على السؤال الذي أضافه المذيع لاحقا عما إذا كان خطاب الرئيس ربما يؤدي إلى حرب مع إيران، لكنه كان يرد على "عما إذا كان الخطاب والاستراتيجية الجديدة ربما تحقق تغييرا حقيقا".

وقال المتحدث إن كاتس اعتقد أن الخطاب "أشار إلى تصميم الإدارة الأمريكية على المواجهة الحاسمة للتهديدات التي تشكلها إيران بما في ذلك التهديد (بالأسلحة) النووية والصواريخ الباليستية ودعمها للمنظمات الإرهابية وأنشطتها التدميرية في المنطقة وانتهاكاتها لحقوق الإنسان".

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز