محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير يحضر اجتماعا في مكسيكو سيتي يوم 17 يوليو تموز 2014. تصوير: برناردو مونتويا - رويترز.

(reuters_tickers)

برلين (رويترز) - قال وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير لرويترز يوم الجمعة إنه يؤيد القصف الأمريكي لمقاتلي الدولة الإسلامية لأن ذلك هو السبيل الوحيد في الوقت الحالي لوقف تقدمهم.

وقال شتاينماير "في الأجل القصير فإن الضربات الجوية هي السبيل الوحيد على ما يبدو للحيلولة دون تقدم (الدولة الإسلامية) وفتح طرق للهروب."

وتابع قائلا "المهمة الآن هي منع وقوع إبادة جماعية وتحرير المتضررين من محنتهم الرهيبة."

وشنتت طائرات حربية أمريكية الهجمات يوم الجمعة بعد أن قال الرئيس باراك أوباما إنه يجب على واشنطن أن تتحرك لمنع وقوع "إبادة جماعية".

وانتقد شتاينماير في وقت سابق يوم الجمعة الدولة الإسلامية بشدة وقال إن الشيعة والسنة والأكراد في حاجة لأن ينحوا جانبا صراعهم على السلطة وأن يتفقوا على تشكيل حكومة جديدة لمنع جماعة الدولة الإسلامبة من السيطرة على مساحات في الشمال.

وشكلت وزارة الخارجية الألمانية يوم الجمعة وحدة لإدارة الأزمة لمتابعة الوضع في شمال العراق وعززت المساعدات الإنسانية.

وقالت الوزارة إن الوضع الأمني هناك مضطرب للغاية ولا يمكن التنبوء به.

وقالت في بيان "نحذر بالتالي من السفر إلى المنطقة الكردية في العراق" وأضافت أنه يتعين على المواطنين الألمان الموجودين هناك أن يتخذوا إجراءات لمغادرة المنطقة بسرعة إذا اقتضت الضرورة.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

رويترز