محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور خلال زيارة للقاهرة يوم 3 يونيو حزيران 2017. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز.

(reuters_tickers)

الخرطوم (رويترز) - قال وزير الخارجية السوداني يوم الخميس إن بلاده ستواصل التعاون مع الولايات المتحدة بما في ذلك في مجال تبادل معلومات المخابرات على الرغم من قرار الخرطوم تجميد عمل لجنة التفاوض مع واشنطن بشأن تخفيف العقوبات.

وجمد الرئيس السوداني عمر حسن البشير يوم الأربعاء عمل اللجنة التي شكلت بالتعاون مع الولايات المتحدة بعد أن أجلت واشنطن لمدة ثلاثة أشهر قرارا بشأن ما إذا كانت سترفع العقوبات المفروضة على السودان نهائيا. وفرضت العقوبات لأسباب من بينها مخاوف تتعلق بأوضاع حقوق الإنسان.

وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور للصحفيين "نحن مستمرون بالتعاون مع الولايات المتحدة على المستوى الثنائي بين المؤسسات المتناظرة، مثلا بين أجهزة المخابرات أو وزارة الخارجية فى البلدين".

كان الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما قد أعلن رفع العقوبات التي فرضت لمدة عشرين عاما في يناير كانون الثاني وهي خطوة كانت ستوقف حظرا تجاريا وتلغي تجميد أصول وعقوبات مالية عرقلت الاقتصاد السوداني.

لكن تنفيذ الخطوة تأجل لمدة ستة أشهر لإمهال السودان لتحقيق مزيد من التقدم على صعيد تنفيذ خمسة مطالب شملت حل نزاعات مسلحة داخلية في مناطق مثل دارفور والتعاون في مكافحة الإرهاب وتحسين الوصول إلى المساعدات الإنسانية.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز