محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان يصل لحضور اجتماع لمجلس الدفاع الفرنسي في قصر الإليزيه في باريس يوم 27 يوليو تموز 2016. تصوير بنوا تيسييه - رويترز.

(reuters_tickers)

كونكارنو (فرنسا) (رويترز) - قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان إن هجوما تقوده الحكومة العراقية لاستعادة مدينة الموصل الشمالية من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية سيبدأ قريبا. جاءت تصريحات لو دريان يوم الجمعة بعد أن أقلعت طائرات حربية فرنسية من على متن حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديجول لضرب التنظيم المتشدد.

وزادت الولايات المتحدة يوم الخميس عدد قواتها في العراق إلى أكثر من خمسة آلاف في إطار حملة تقودها واشنطن لتوفير الدعم الجوي والتدريب والمشورة للجيش العراقي الذي انهار في 2014 في مواجهة استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات واسعة من الأرض وتقدمه صوب بغداد.

واستعادت القوات العراقية وقوات البشمركة الكردية والفصائل الشيعية المسلحة التي تدعم إيران أغلبها نحو نصف أراضي التنظيم خلال العامين الماضيين. ومن المرجح أن تكون الموصل وهي أكبر مدينة واقعة تحت سيطرة التنظيم المتشدد كبرى المعارك حتى الآن.

وأضاف لو دريان للصحفيين في حوض لبناء السفن في شمال شرق فرنسا "معركة الموصل لم تبدأ بعد. (عمليات اليوم) امتداد لدعمنا للتحالف. الهجوم الرئيسي سيكون قريبا."

وعلى متن حاملة الطائرات التي وصلت إلى شرق المتوسط هذا الأسبوع نحو 1900 جندي وترافقها غواصة هجومية والعديد من الفرقاطات وسفن إعادة التزود بالوقود وكذلك طائرات مقاتلة وطائرات استطلاع.

وقالت وزارة الدفاع إن ثماني طائرات حربية أقلعت للمشاركة في مهمة فوق العراق في وقت سابق يوم الجمعة.

وصعدت فرنسا وهي أول دولة تنضم للغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق عملياتها الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية بما في ذلك في سوريا بعد العديد من الهجمات للتنظيم في فرنسا.

كما إن لباريس قوات خاصة تعمل في كلتا الدولتين وتقدم أسلحة لجماعات المعارضة السورية وقوات البشمركة والقوات العراقية.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

رويترز