محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في لندن يوم الأربعاء. تصوير: لوك ماكجريجور - رويترز

(reuters_tickers)

لندن (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في مقابلة صحفية تنشر الأحد إن بريطانيا تعتقد أن الوضع في قطاع غزة أصبح لا يحتمل وقد يؤدي إلى زيادة في الهجمات المناهضة للسامية على اليهود البريطانيين.

وأبلغ هاموند صحيفة ديلي تلجراف أنه تلقى آلاف الرسائل عبر البريد الالكتروني من بريطانيين "منزعجين بشدة" من الأحداث في غزة منذ أن شنت إسرائيل هجوما على حماس ومقاتلين آخرين ردا على تصعيد لاطلاق الصواريخ عبر الحدود.

وقال هاموند "لدى الرأي العام البريطاني إحساس قوي بأن وضع السكان المدنيين في غزة لا يحتمل ولابد من معالجته .. ونتفق معه."

ودعا إلى وقف فوري لإطلاق النار دون شروط.

وقال للصحيفة في مقابلة أجريت يوم الخميس "نفهم أن لدى إسرائيل مخاوف ونفهم أن حماس لديها مخاوف. لا نقول إننا غير مهتمين بها.

"ولكن لا يمكن أن نسمح لها بالوقوف في طريق وقف إنساني لإطلاق النار. علينا أن نوقف القتل."

وقالت جماعة تقدم المشورة لليهود البريطانيين البالغ عددهم 260 ألف يهودي بريطاني بشأن القضايا الأمنية إن الحوادث المناهضة للسامية في بريطانيا زادت لمستوى شبه قياسي منذ بداية الهجوم الإسرائيلي.

وسئل هاموند عما إذا كان القتال في غزة قد يؤدي لمزيد من الهجمات على اليهود البريطانيين فقال للصحيفة "بالطبع إنه أمر مثير للقلق ورأينا بالفعل تصعيدا بالتأكيد في اللهجة المعادية للسامية.

"ولكن أكثر ماأدهشني عند مراجعة رسائل دائرتي الإنتخابية بالاضافة إلى آلاف الرسائل الواردة عبر البريد الالكتروني والتي أتلقاها من عامة الناس هنا هو أن الجالية الإسلامية ليست هي فقط التي تتفاعل مع ذلك .

"قطاع كبير من الرأي العام البريطاني يشعر بانزعاج شديد لما يراه على شاشات التلفزيون من غزة."

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

رويترز