محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قبيل اجتماع في لندن يوم 16 يونيو حزيران 2017. تصوير: بيتر نيكولز - رويترز

(reuters_tickers)

لندن (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون يوم الجمعة إنه "لا شك على الإطلاق" في أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولة عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا في أبريل نيسان.

ونقل تقرير أعده فريق لتقصي الحقائق واطلعت عليه رويترز عن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قولها إن غاز الأعصاب المحظور والمعروف باسم السارين استخدم في هجوم بشمال سوريا أسفر عن مقتل عشرات.

وألقت وكالات مخابرات غربية اللوم على حكومة الأسد في الهجوم لكن مسؤولين سوريين نفوا مرارا استخدام مواد سامة محظورة في الصراع.

وقال جونسون لشبكة سكاي نيوز "تحديد المسؤولية عن إلقاء السارين ستحال الآن إلى آلية تحقيق مشتركة للتأكد منها لكن ليس لدي شك على الإطلاق في أن أصابع الاتهام تشير إلى نظام الأسد".

وأضاف "سنواصل الحملة البريطانية لفرض عقوبات على المسؤولين عن الهجوم... من يستخدمون أسلحة كيماوية ضد الأبرياء ينبغي محاسبتهم".

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز