محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كمبالا (رويترز) - قال وزير أوغندي يوم الجمعة إن بلاده تدرس طلبا وجهته لها إسرائيل بأن تستقبل 500 مهاجر يحملون الجنسية الإريترية والسودانية، وذلك في أول إقرار من أوغندا بأنها تجري محادثات بشأن اتفاق من هذا النوع.

وقال موسى إيكويرو وزير الدولة للإغاثة والاستعداد للكوارث واللاجئين في بيان "طلبت دولة إسرائيل، التي تعمل مع منظمات أخرى معنية بإدارة أوضاع اللاجئين، من أوغندا السماح لنحو 500 إريتري وسوداني بالانتقال إليها. وتدرس الحكومة والوزارة الطلب".

وغادر نحو 4000 مهاجر إسرائيل إلى رواندا وأوغندا منذ عام 2013 وفقا لبرنامج طوعي لكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يتعرض لضغوط من قاعدة ناخبيه اليمينيين لطرد آلاف آخرين.

وبدأت إسرائيل في يناير كانون الثاني تسليم إنذارات لمهاجرين من إريتريا والسودان تمنحهم ثلاثة أشهر للرحيل طوعا والحصول على تذكرة طيران و3500 دولار أو المخاطرة بالزج بهم في السجون.

وقالت الحكومة إنها ستبدأ اعتبارا من أبريل نيسان عمليات ترحيل إجبارية لكن منظمات حقوقية طعنت على الإجراءات وأصدرت المحكمة العليا في إسرائيل أمرا قضائيا مؤقتا يمنح أصحاب الالتماسات المزيد من الوقت للاعتراض على الخطة.

وأبلغ ممثلو الحكومة المحكمة في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن مبعوثا يعكف في دولة أفريقية على وضع اللمسات النهائية على اتفاق للترحيل بعد انهيار اتفاق مع رواندا لاستقبال مهاجرين تم طردهم بموجب الإجراءات الجديدة.

وكان مسؤولون أوغنديون قد نفوا في تصريحات لرويترز قبل صدور بيان يوم الجمعة إجراء حكومتهم محادثات مع إسرائيل لتوطين مهاجرين.

وقال الوزير الأوغندي إنه يجب إعادة توطين اللاجئين في أنحاء العالم طوعا "مع الاحترام والالتزام التام بالقانون الدولي".

لكنه لم يفصح عن مزيد من التفاصيل بشأن الاتفاق المحتمل.

(إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز