محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو خلال زيارة لمخيم للاجئين في مدينة المفرق الاردنية يوم 4 مايو ايار 2014. تصوير. محمد حامد - رويترز

(reuters_tickers)

أنقرة (رويترز) - قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو يوم الخميس إن تركيا قد تخلي سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس بعد يوم من النصيحة التي أسدتها الوزارة لكل المواطنين الأتراك بمغادرة ليبيا بسبب تدهور الوضع الأمني.

وقتل أكثر من 50 شخصا حتى الآن في قتال اندلع قبل عشرة أيام وزاد من مخاوف انزلاق ليبيا في الفوضى فيما تقف الحكومة عاجزة عن السيطرة على كتائب مدججة بالسلاح لمقاتلين سابقين يتنازعون على السلطة.

وقال داود أوغلو في مقابلة مع قناة تلفزيونية تركية "يدور صراع خطير في ليبيا خلال الاشهر القليلة الماضية...اتخذنا اجراءات لاجلاء بضع مئات من الاتراك في ليبيا.

"قد نبحث اجراء اخلاء السفارة." وحذر الوزير من أن تدهور الأوضاع في ليبيا ينذر بتدهور تسلسلي يشبه تساقط قطع الدومينو وانعدام الاستقرار في المنطقة.

ولا تزال تركيا تحاول تأمين اطلاق سراح 49 رهينة خطفهم الشهر الماضي مقاتلون موالون لتنظيم الدولة الاسلامية من بعثتها الدبلوماسية في مدينة الموصل بشمال العراق.

وتتعرض أنقرة لانتقادات واسعة لأنها لم تقم باخلاء القنصلية في الموصل في وقت مبكر وتأتي أزمة الرهائن في وقت حساس بالنسبة لرئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي يأمل في تولي الرئاسة بعد انتخابات مقررة الشهر المقبل.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

رويترز