محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نيروبي (رويترز) - قال مستخدمون للإنترنت ومحطة إذاعة في جنوب السودان يوم الاثنين إن أربعة مواقع إخبارية ومدونات حجبت جزئيا وألقوا باللائمة في هذا الإجراء على حملة حكومية ضد وسائل الإعلام المستقلة.

وعلى حسابه على تويتر أعلن راديو تمازج، وهو محطة إذاعية تدعمها هولندا ولها موقع على الإنترنت، أنه حجب في جنوب السودان.

وقال مستخدمون للإنترنت لرويترز إن موقع سودان تريبيون الإخباري ومقره باريس تأثر أيضا بالحجب.

وأرسل مستخدمان محليان للإنترنت كل منهما في موقع منفصل صورا لرويترز لرسالة ظهرت لهما لدى محاولتهما الدخول إلى موقع سودان تريبيون تقول "هيئة الاتصالات الوطنية في جنوب السودان حجبت هذا الموقع".

وقال مستخدمون آخرون لرويترز إن بعض مقدمي خدمات الإنترنت حجبوا مدونتين تتمتعان بشعبية.

وقال مسؤول في هيئة الاتصالات الوطنية طلب عدم نشر اسمه لرويترز إن قرار حجب المواقع "سياسة حكومية".

ويوم السبت قالت زوجة مدير التلفزيون الرسمي لجنوب السودان لرويترز إن جهاز الأمن الوطني اعتقل زوجها لعدم نقل خطاب للرئيس سلفا كير على الهواء مباشرة خلال احتفالات بعيد الاستقلال.

وفي وقت سابق من هذا العام أعلنت جمعية المراسلين الأجانب في شرق أفريقيا أن السلطات رفضت دخول 20 صحفيا أجنبيا على الأقل.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في عام 2011 ولكن بعد عامين من الانفصال انزلق إلى حرب أهلية في ديسمبر كانون الأول 2013.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)

رويترز