محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قالت وسائل إعلام سعودية وإماراتية رسمية يوم الأربعاء إن قوات التحالف بقيادة السعودية أحبطت هجمات لاستهداف سفن تجارية من بينها ناقلة نفط في البحر الأحمر باستخدام زوارق سريعة محملة بالمتفجرات تابعة لجماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن القوات الإماراتية العاملة ضمن التحالف دمرت زورقين "كانا يهددان إحدى ناقلات النفط التجارية في البحر الأحمر.. فيما تمكن زورقان آخران من الفرار".

وفي وقت لاحق قالت قناة الإخبارية السعودية الرسمية إن زوارق سريعة ملغومة ومسيرة عن بعد حاولت مهاجمة ثلاث سفن تجارية ترافقها سفينتان من سفن التحالف لكن قوات التحالف أحبطت الهجوم ودمرت ثلاثة زوارق سريعة.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم قوات التحالف أو بالحوثيين للحصول على تعليق.

وتقاتل السعودية والإمارات وحلفاء مسلمين سنة آخرين في اليمن منذ ثلاث سنوات ضد الحوثيين، وهي جماعة شيعية تسيطر على جزء كبير من شمال اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء وأجبرت الحكومة المدعومة من السعودية على الخروج إلى المنفى في عام 2014.

وأطلق الحوثيون صواريخ على السعودية. وشن التحالف الذي تقوده السعودية حملة تضمنت آلاف الضربات الجوية كما فرض قيودا على دخول الواردات إلى اليمن مما فاقم ما تقول الأمم المتحدة إنها قد تكون أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

ويقول التحالف إن أحد المبررات الرئيسية لتدخله هو حماية طرق الملاحة البحرية مثل البحر الأحمر الذي يستخدم لنقل نفط الشرق الأوسط والسلع الآسيوية إلى أوروبا عبر قناة السويس.

ولم تذكر التقارير الإخبارية السعودية والإماراتية ما إذا كانت أي من السفن قد تضررت في الحادث. ولم تقدم أي تفاصيل عن السفن التجارية.

وفي الشهر الماضي، قال التحالف إن جماعة الحوثي هاجمت ناقلة نفط سعودية قبالة ميناء الحديدة الرئيسي في اليمن مما ألحق بها أضرارا طفيفة. وذكرت جماعة الحوثي أنها استهدفت سفينة حربية تابعة للتحالف في البحر الأحمر.

(إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز