محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أديس ابابا (رويترز) - توفي أحد اعضاء بعثة الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا (إيجاد) التي تراقب وقف إطلاق النار في جنوب السودان إثر أزمة قلبية بعد ان احتجز المتمردون عددا من مراقبي الهيئة في شمال البلاد الأمر الذي يسهم في المزيد من تعقيد عملية السلام.

وقال الاثيوبي سيوم مسفين كبير وسطاء ايجاد التي تتوسط لتحقيق السلام في جنوب السودان إن ما فعله المتمردون يمثل انتهاكا لاتفاق وقف الاعمال القتالية الذي وقعه الجانبان المتحاربان في وقت سابق من العام الجاري.

وقال مسفين إن الواقعة حدثت في وقت مبكر من يوم الأحد في ولاية الوحدة المنتجة للنفط إلا انه لم يفصح عن العدد الإجمالي للمحتجزين أو جنسياتهم.

وقتل عشرة آلاف شخص على الأقل منذ اندلاع قتال شرس في ديسمبر كانون الأول الماضي بين القوات الحكومية التابعة لسلفا كير رئيس جنوب السودان وأتباع ريك مشار نائبه السابق وخصمه منذ فترة طويلة.

وقال مسؤول آخر من ايجاد لرويترز إن الشخص المتوفى يحمل جنسية جنوب السودان وإنه كان ضمن الوفد الحكومي لبلاده.

ولايجاد ثماني مجموعات من المراقبين في بؤر التوتر وتضم كل مجموعة ما يصل الى ستة مراقبين.

وقال مسؤولو ايجاد إن لكل من الجانب الحكومي والمتمردين ممثلا في كل من هذه المجموعات.

وتم نشر المراقبين في العاصمة جوبا التي اندلع فيها القتال اولا وفي ملكال وبنتيو وهما منطقتان منتجتان للنفط في شمال البلاد بولاية الوحدة وبور التي شهدت بعضا من أشرس جولات القتال على بعد نحو 200 كيلومتر الى الشمال من جوبا.

وباءت بالفشل حتى الآن محادثات السلام التي تجري بين الحكومة والمتمردين بوساطة ايجاد في العاصمة الاثيوبية أديس ابابا.

ومن المقرر ان يجتمع رؤساء دول في شرق افريقيا في وقت لاحق يوم الاحد في العاصمة الاثيوبية في أحدث محاولة لتكثيف الضغوط على الجانبين لانهاء الصراع.

(إعداد محمد هميمي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

رويترز