محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أسلحة في صورة التقطت بإدلب يوم 21 يناير كانون الثاني 2018. صورة حصلت عليها رويترز من الوكالة العربية السورية للأنباء. لم تتمكن رويترز من التحقق على نحو مستقل من صحة محتوى أو موقع أو تاريخ الصورة.

(reuters_tickers)

اسطنبول (رويترز) - قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء يوم الاثنين إن المعارضة السورية المسلحة استكملت سحب الأسلحة الثقيلة من الخطوط الأمامية في إدلب بموجب الاتفاق بين روسيا وتركيا على إقامة منطقة منزوعة السلاح.

وبموجب الاتفاق المبرم الشهر الماضي بين أنقرة وموسكو حليفة الرئيس السوري بشار الأسد، يتعين على مسلحي المعارضة الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح بحلول منتصف أكتوبر تشرين الأول ويتعين سحب الأسلحة الثقيلة بحلول اليوم العاشر من هذا الشهر.

وكانت الجبهة الوطنية للتحرير وهي جماعة معارضة سورية مدعومة من تركيا قالت يوم السبت إن عملية سحب الأسلحة بدأت بالفعل.

ولم تذكر وكالة الأناضول تفاصيل بشأن سحب الأسلحة الثقيلة من الخطوط الأمامية. وفي وقت سابق، قالت إن من المتوقع أن يقوم مقاتلو المعارضة بإخلاء المنطقة منزوعة السلاح بحلول يوم الاثنين.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير إن مسلحين آخرين من المعارضة سيبقون في المنطقة منزوعة السلاح لمساعدة القوات التركية التي تقوم بدوريات في المنطقة.

وحال الاتفاق بين تركيا وروسيا دون شن هجوم من الحكومة السورية على المنطقة. وحذرت الأمم المتحدة من أن مثل هذا الهجوم سيتسبب في كارثة إنسانية في منطقة إدلب التي يقطنها نحو ثلاثة ملايين نسمة.

ولم تعلن بعد هيئة تحرير الشام، الجماعة المتشددة الرئيسية في إدلب، ما إذا كانت ستلتزم بالاتفاق.

(إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










رويترز