محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

دبي (رويترز) - قالت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم الأحد إن طيارا إيرانيا قتل أثناء دفاعه عن مراقد الأئمة الشيعة في العراق.

وهذا التقرير هو الأول عن مقتل ايراني في أحداث ذات صلة بتصاعد أعمال العنف في العراق منذ يونيو حزيران الماضي.

وقالت الوكالة إن شجاعت علمداري مرجاني -الذي دفن في مدينة شيراز الإيرانية يوم الجمعة- قتل بينما كان يحارب "التكفيريين الإرهابيين" في إشارة إلى المتشددين المسلحين السنة في مدينة سامراء شمال بغداد.

وتخوض الحكومة العراقية معارك ضد متشددين مسلحين سنة تقودهم جماعة متشددة تستلهم نهج تنظيم القاعدة.

ولم توضح الوكالة في تقريرها ما إذا كان مرجاني قتل في سامراء وهو يقود طائرته أو انه توجه إلى هناك بمبادرة شخصية منه أو بناء على أوامر من القيادة الإيرانية.

وقالت ايران في وقت سابق إنها لن تتردد في الدفاع عن مراقد الأئمة الشيعة بالعراق إذا ما وجدت ذلك ضروريا لكنها أشارت في الوقت عينه إلى أن العراق قادر على حسم المعركة لصالحه.

واستولت الدولة الإسلامية على أراض واسعة في شمال العراق وغربه بالإضافة إلى مراكز حدودية وحقول نفط كما سيطرت على مدينة الموصل ثاني أكبر مدن شمال العراق منذ بدأت هجومها في العاشر من يونيو حزيران الماضي.

واندلعت في الأيام الأخيرة معارك بالقرب من مرقد الإمام العسكري وهو أحد المزارات الشيعية المهمة.

وأسفر تفجير الموقع نفسه عام 2006 عن تصاعد التوتر المتفاقم أصلا بين السنة والشيعة ما أدى لاندلاع معارك قتل خلالها عشرات الآلاف في العامين التاليين.

وقتل أكثر من ستة آلاف شخص في أعمال عنف في العراق هذا العام بينما يتعرض التوازن الطائفي في البلاد لضغوط هائلة جراء الحرب الأهلية في سوريا المجاورة.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي)

رويترز