محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

القدس (رويترز) - تظاهر مئات اليهود المتطرفين يوم السبت عند مصنع جديد لانتاج الشرائح الالكترونية تابع لشركة انتل في اسرائيل احتجاجا على استمرار العمل في الموقع يوم العطلة اليهودية.
غير ان متحدثا باسم الشركة قال ان المصنع يعمل في اطار القانون وسيستمر في ذلك.
وافتتحت شركة انتل وهي أكبر منتج للشرائح الالكترونية في العالم مصنعا في القدس الغربية لاعمال الانشاءات قبل تدشينه يوم الاحد.
وقال المحتجون ان هذا تدنيس ليوم السبت الذي يبدأ من ليل الجمعة ويستمر حتى ليل السبت. وقامت الشرطة بتفريقهم.
ومثل هذه الاحتجاجات في السابق تحولت في بعض الاحيان الى اعمال عنف في الشارع ومفاوضات طويلة فيما كافحت السلطات للتوفيق بين مطالب اليهود المتطرفين والقوانين العلمانية لاسرائيل.
وقال المتحدث باسم انتل كوبي باهار ان محادثات جرت مع زعماء يهود متطرفين بشأن المصنع الجديد.
وأوضح ان العمل سيستمر كما هو مخطط له.
واضاف "انتل تعمل في القدس منذ 24 عاما ولذلك فان المصنع لا يمثل تغييرا في الوضع القائم."
وقال "هذا المصنع سيعمل وفقا لاحتياجات العمل والقانون بما في ذلك أيام السبت."
وانتل اسرائيل من أكبر شركات التصدير في اسرائيل حيث بلغت قيمة صادراتها 1.4 مليار دولار في عام 2008 .

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

رويترز