Navigation

هواتف ثابتة صديقة للبيئة.. بألوان سويسرية

Keystone

بينما تـُهيمن شركات أجنبية مثل "نوكيا" و"سامسونغ" و"سوني إيريكسون" على عالم أجهزة الهاتف النقال في سويسرا، نجحت شركتان وطنيتان في السيطرة على سوق أجهزة الهاتف الثابت في البلاد من خلال تطوير تكنولوجيات تحد من الضباب الدخاني الكهربائي.

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 يوليو 2009 - 23:01 يوليو,

هاتان الشركتان الرومانديتان (أي الواقعتان في المنطقة السويسرية المتحدثة بالفرنسية) تـُعدان من رواد سوق أجهزة الهواتف الثابتة في البلاد التي تمثل قطاعا يزن 80 مليون فرنك.

قلة قليلة من الناس تعرف في سويسرا شركتي "تيلغو" (Telgo) و"سويسفويس" (Swissvoice) المتخصصتين في الهواتف الثابتة رغم أنهما توفران ما يقرب من نصف مبيعات الطـَّرْفِيات الثابتة في البلاد.

شركة "تيلغو" التي يوجد مقرها بكانتون فريبورغ، تَعتبر علامتـَها "سويتيل" (Switel) الأولى على الصعيد الوطني بحيث تُمثل زهاء 30% من السوق، بينما يستقر نصيب شركة "سويسفويس" (Swissvoice) التي يوجد مقرها بكانتون فو، في نسبة 18%.

قابلة للتحلل الحيوي بنسبة 100% قريبا؟

"تيلغو"، التي تأسست في بلدية "غرانج باكو" عام 2001، هي شركة مُربحة تُوظف عشرة أشخاص، وتحقق رقم مبيعات يصل إلى 20 مليون فرنك، مثلما يؤكد سليم دوسي، المؤسس والمدير العام للشركة.

هذا المهندس الكيماوي من أصل تركي، والمتخرج من المعهد الفدرالي التقني العالي العريق بلوزان، كان يحظى بخبرة عشرة أعوام في هذا القطاع عندما قرر خوض المغامرة.

فعندما كان عمره أربعين عاما، استثمر بضعة مئات الآلاف من الفرنكات من أجل إقامة "تيلغو". الشركة انطلقت من الصفر، لكنها كانت تتمتع بالخبرة الفنية لمؤسـِّسـها وبدفتر عناوينه. وطورت "تيلغو" استراتيجيتها التي تعتمد على تصور منتجاتها في سويسرا وتجميع أجهزتها في آسيا.

ونتيجة لذلك، أصبح واحدٌ من كل أربعة هواتف ثابتة تباع حاليا في سويسرا يحمل ختم علامة "سويتل". وتُسوِّق شركة "تيلغو" منتجاتها أيضا في عدد من بلدان أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط.

ويقول سليم دوسي في تحليله لهذا الإنجاز: "إن نجاحنا ناجم عن مزيج من ثلاثة عوامل: الدراية الأمثل بسلسلة القيمة المـُضافة انطلاقا من المُصـَنع ووصولا إلى المستهلك، وعرض مجموعة مُنتجات مُبتكرة، والاستجابة القوية لرغبات العملاء".

واستطرد قائلا: "اليوم، تُراهن الشركة على أجهزة مُبـَسـطة مُخصصة لكبار السن، وعلى هواتف ثابتة ضعيفة الإشعاع تحمل العلامة التجارية البيئية "Ecomode"، وعلى أسعار جذابة".

ويضيف سليم دوسي الذي يعرض دليلا يتضمن حوالي ستين نموذجا من هواتف الشركة: "يتمثل هدفنا المقبل في إنجاز جهاز قابل للتحلل الحيوي بنسبة 100%، علما أننا بلغنا حاليا نسبة 80%".

خفض الدخان الضبابي الكهربائي

هذه الانشغالات البيئـية باتت مرتبطة بشكل وثيق بمجال الاتصالات، لا سيـّما بسبب المخاوف الشائعة من تأثير الموجات الكهرومغناطيسية على صحة الإنسان. ويركز على هذا الجانب منافسُ شركة "تيلغو" في كانتون فو، "سويسفويس".

في صيف عام 2006، كانت هذه الشركة على وشك الإفلاس والإغلاق نهائيا حينما قرر جون-كلود لوبران امتلاك 100% من رأس مال الشركة. ويسترجع هذا المقاول الفرنسي تلك الفترة قائلا: "لقد كانت الأسس جيدة، وكانت الشركة تتوفر على المهارات، وعلى خبرة ممتازة، وعلى براءات الاختراع، لكن الخزينة كانت جافة".

المالك الجديد أعاد إطلاق أنشطة الشركة بالمُراهنة على مجموعة من الهواتف الثابتة اللاسلكية التي طُورت من قـِبـَل مهندسيه، وهي أجهزة لا تنبعث منها أية أشعة عندما تكون في وضع الاستعداد، حتى عندما لا تكون سماعة الهاتف موضوعة على جهاز البث الرئيسي.

وخلال المكالمة الهاتفية، تُقلـَّص قوة البث إلى الحد الأدنى دون التأثير على الجودة. فضلا عن ذلك، تتيح هذه الهواتف توفير نسبة 60% من الكهرباء بالمقارنة مع النماذج التقليدية. وفي الوقت الحالي، طورت شركتان اثنتان فقط هذا النوع من الأجهزة الذي يحمل إسم "fulleco"، وهما "سويسفويس" و"جيغاسيت" (وهي شركة سيمينس سابقا، وهذه العلامة باتت تملكها شركة "صناعات أرك" الألمانية).

على المسار الصحيح

وبفضل هذه التكنولوجيا، وُضعت الشركة من جديد على المسار الصحيح، وتمكنت "سويسفويس" من تسجيل حضور قوي في السوق الألمانية الكبيرة، حتى أنها تحولت إلى أحد المزوديـْن الرئيسيـين للشركة العملاقة "دويتش تيليكوم" من مجموعة هواتفها الثابتة "T-Home".

كما أن "سويسفويس"، إلى جانب "جيغاسيت"، هي أحد المزوديْن الرئيسيين أيضا للطـَّرفيات الثابتة لشركة "سويسكوم" السويسرية. ويوضح مارك سيغفريد، المسؤول عن التسويق لدى "سويسفويس": "نحن نطور الهواتف، والعملاق الأزرق (سويسكوم) يقوم بتسويقها تحت اسم علامته التجارية". من جانبه، يؤكد جون-كلود لوبران: "نحن نمثل 18% من إجمالي المبيعات في سويسرا".

التصنيع في آسيا

وتوظف "سويسفويس"، التي تتخذ من بلدية "أوبون" مقرا لها، 45 مُستأجرا في سويسرا من بينهم 27 مُهندسا. وتُصـنع طـَرفيات أجهزتها في آسيا، على غرار كافة مزودي المعدات، باستثناء "جيغاسيت" التي مازالت تتوفر على مصنع في ألمانيا.

أجهزة "سويسفويس"، التي تباع تحت علامات "أوريت" و"آفينا" و"آيريس"، توجد أيضا في بلدان أوروبية مختلفة وستصل قريبا إلى آسيا. ومنذ عام 2007، ضاعفت شركة "سويسفويس" رقم مبيعاتها، وتَتوقع أن تصل إلى 22 مليون فرنك هذا العام.

ويفترض أن تُعوّض شبكة الهاتف الثابت التقليدية في السنوات القادمة ببروتوكول الإنترنت (IP) وجيل جديد من الأجهزة التي تعمل بتكنولوجيا الاتصال الهاتفي عبر الإنترنت (ToIP).

وتُراهن "سويسفويس" على وصول "علبة" ثلاثية التشغيل ستتيح في الآن نفسه إجراء الاتصالات الهاتفية عبر الإنترنت، ومشاهدة التلفزيون، فضلا عن استخدام الإنترنت. ويُتوقع أن تدخل هذه العلبة، المتوفرة بالفعل في الخارج، وخاصة في فرنسا، إلى البيوت السويسرية في غضون ثلاثة أو أربعة أعوام. وتـخطط شركة "تيلغو" الجمع بين الهاتف الثابت والهاتف النقال.

لويجي كانال - swissinfo.ch

(ترجمته من الفرنسية وعالجته: إصلاح بخات)

معطيات أساسية

2006: عدد خطوط الهاتف الثابت لكل 1000 ساكن في سويسرا: 670
2007: عدد الهواتف النقالة لكل 1000 ساكن في سويسرا: 1067

End of insertion

سوق الهاتف الثابت

المبيعات: حسب تقديرات مزودي المعدات، بيعت في سويسرا في عام 2008 قرابة 900000 من الأجهزة الخاصة بشبكة الهاتف الثابت مقابل مبلغ يتراوح بين 70 و80 مليون فرنك.

حصص السوق: ليس من السهل معرفة حصص الشركات في السوق بشكل دقيق، خاصة وأن شركة "سويسكوم" العملاقة لا تقوم سوى ببيع، تحت علامتها، طرفيات تُنتج من قبل مزودي معدات، خاصة "جيغاسيت" و"سويسفويس".

خمسة مُصنعين: تضم السوق السويسرية خمسة مصنعين رئيسيين للهاتف الثابت. وتهيمن على هذه السوق "سويتيل" و"جيغاسيت" (25 إلى 30% من المبيعات لكل واحدة منهما)، تليهما "سويسفويس" (18%)، و"فيليبس" (10 إلى 15%)، و"باناسونيك" (5 إلى 10%)، وعلامات أخرى (5 إلى 10%).

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.