سويسرا تسجّل ارتفاعا في جرائم الاحتيال والجرائم الإلكترونية

في العام الماضي زادت جرائم الاحتيال، بما في ذلك الاحتيال عبر الإنترنت بنسبة 8%. © Keystone

في الوقت الذي ظلت فيه الجرائم "الفظيعة" مثل القتل، نادرة في سويسرا، وتراجع كذلك عدد السرقات، سجلت جرائم الاحتيال والجرائم الإلكترونية خاصة المتعلقة بالمواد الإباحية زيادة ملحوظة في عام 2019.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 مارس 2020 - 16:34 يوليو,
Keystone-SDA/ع.ع

وأعلن المكتب الفدرالي للإحصاء يوم الإثنيْن 23 مارس الجاري، تراجع إجمالي عدد انتهاكات قانون العقوبات في عام 2019، وللعام السابع على التوالي.

وقد تم تسجيل حوالي 432000 جريمة أي ما يوازي 0.2% دون العام الذي قبله. وشملت هذه الأرقام 36419 عملية سطو على المنازل، وهو ما يمثل تراجعا بنسبة 50% مقارنة بالأرقام القياسية التي سُجّلت في عام 2012. كذلك تم الإبلاغ عن 46 جريمة قتل، من بينها 29 جريمة عنف منزلي - بزيادة طفيفة عن المعدّل المسجّل خلال العشر سنوات الأخيرة (25 حالة).   

مشاكل عبر الإنترنت

قفز عدد عمليات الاحتيال في العام الماضي بنسبة 8%، وهو ما يشكل استمرارية لاتجاه تضاعف فيه عدد هذه الجرائم خلال العقد الأخير. وقد يكون لهذه الظاهرة ارتباط بظاهرة أشمل هي تزايد الجرائم المرتبطة بالإبحار على الإنترنت. ويحتاج الأمر وفق المكتب الفدرالي للأحصاء إلى المزيد من التمحيص لاستخلاص النتائج.

في العام الماضي، تم الإبلاغ أيضا عن ما مجموعه 17606 حالة غش.

وقال ناطق باسم مؤتمر قادة الشرطة الكانتونية في سويسرا، الهيئة التي تقوم بالتنسيق بين قوات الشرطة في الكانتونات يوم الإثنيْن، إن المؤتمر يسعى إلى تعزيز "التواصل" بين مختلف أجهزة الأمن في الكانتونات لمكافحة الجرائم المرتكبة عبر الإنترنت. 

وهذا النوع من المخالفات يشمل عمليات الاحتيال عبر استخدام الحواسيب (5583 حالة في عام 2019 أي بزيادة 598 حالة مقارنة بعام 2018)، والجرائم المتعلقة بالمواد الإباحية (2387 حالة، أي بزيادة 50% عن العام الماضي).

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة