Navigation

Skiplink navigation

الأطفال والطلاق.. عاملان يزيدان من الإعتماد على المُساعدات الإجتماعية

عادة ما تحتاج إلى هذه الإعانات الامهات العازبات اللاتي يسعين إلىتوفير احتياجات أبنائهن. Keystone/Christof Schuerpf

تعدّ الأمهات العازبات وكذلك المطلقات من الفئات الأكثر لجوءً إلى الإعتماد على الإعانات الإجتماعية الحكومية في سويسرا. وتظهر أرقام نشرت مؤخرا تزايد نسبة المستفيدين من هذه المساعدات.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 نوفمبر 2017 - 07:15 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وكشف مسح شمل 14 مدينة وبلدة سويسرية أجري العام الماضي أن فئة المستفيدين من هذه الإعانات في ازدياد خاصة بين صفوف سكان المدن وضواحيها.

وتحتلّ بيل/ بيان، وهي مدينة في كانتون برن يستخدم سكانها اللغتيْن الفرنسية والألمانية، المرتبة الأولى ضمن هذه القائمة بنسبة تناهز 12% من إجمالي سكانها.

وأرجع خبراء هذه الزيادة الأخيرة في عدد المستفيدين من الإعانات الإجتماعية التي قدروها بـ 5.2% إلى تزايد عدد السكان، وارتفاع معدّلات البطالة، وتزايد عدد الاشخاص الذين فقدوا الأهلية للحصول على دفوعات التأمينات ضد البطالة.

وأظهرت الدراسة أن أغلبية المستفيدين من الرعاية الإجتماعية يحملون الجنسية السويسرية، لكن توجد أيضا أعداد متزايدة من المهاجرين من خارج أوروبا يستفيدون من هذه المساعدات.

إندماج

كشف مسؤولون، خلال مؤتمر صحفي عقد يوم الثلاثاء أن المستفيدين من الإعانات  هم في كثير من الحالات من اللاجئين أو ممن يحملون تصاريح إقامة مؤقتة ويقيمون في المدن.

وأكّدت رابطة المدن والبلدات السويسرية، التي أٌنجز التقرير بطلب منها على الحاجة إلى تعزيز البرامج التي تشجّع الإندماج في سوق العمل في سعي للحد من ظاهرة انتشار الفقر.

وفي المتوسط تمتد فترة استفادة هذه الفئات من الإعانات الإجتماعية على مدى 42 شهرا. وقال الخبراء إن هذه المدة يمكن اختصارها إلى حد كبير إذا تدخلت السلطات في مرحلة مبكّرة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة