تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

الحملة السنوية لمنظمة "برو ناتورا" الأيل الأحمر.. حيوان 2017 في سويسرا

اختارت منظمة "برو ناتورا" Pro Natura التي تُعنى بحماية الطبيعة الأيل الأحمر، ليكون حيوان عام 2017 في سويسرا. وتقول المنظمة غير الحكومية التي تُعنى بحماية الطبيعة في سويسرا، إنها تسعى من خلال اختيارها لهذا الحيوان الذي يقطع مسافات كبيرة في كل يوم، لفت الإنتباه إلى الوضعية التي تُوجد عليها المعابر والممرات التي يسلكها هذا الصنف من الحيوانات البرية. ووفقا للمنظمة، فإن عمليات التقسيم التي تتعرض إليها الطبيعة في الأرياف السويسرية (من خلال شق الطرق البرية وبناء السكك الحديدية وتشييد التجمعات السكنية) تحولت إلى "مشكلة متنامية تُواجه الأيل الأحمر" الذي يشتهر بقرونه الطويلة وبصرخاته المميزة في فترات التزاوج (500 مرة في الساعة الواحدة)، وبتحركاته عبر مسافات طويلة أثناء النهار والليل وبين فصلي الصيف والشتاء. يُشار إلى أن الأيل الأحمر اختفى من سويسرا في منتصف القرن التاسع عشر ثم عاد للظهور حوالي عام 1870 عبر النمسا. وفي عام 1875، وفّر القانون الفدرالي للصيد حماية لصالح الإناث وقلص من الفترة المخصصة لموسم الصيد من أجل الزيادة في أعدادها. واليوم يصل تعداد الأيل الأحمر في سويسرا إلى حوالي 35000، وتتواجد أساسا إلى الجنوب الغربي من جبال الألب.

اختارت منظمة "برو ناتورا" Pro Natura التي تُعنى بحماية الطبيعة الأيل الأحمر، ليكون حيوان عام 2017 في سويسرا. وتقول المنظمة غير الحكومية التي تُعنى بحماية الطبيعة في سويسرا، إنها تسعى من خلال اختيارها لهذا الحيوان الذي يقطع مسافات كبيرة في كل يوم، لفت الإنتباه إلى الوضعية التي تُوجد عليها المعابر والممرات التي يسلكها هذا الصنف من الحيوانات البرية. ووفقا للمنظمة، فإن عمليات التقسيم التي تتعرض إليها الطبيعة في الأرياف السويسرية (من خلال شق الطرق البرية وبناء السكك الحديدية وتشييد التجمعات السكنية) تحولت إلى "مشكلة متنامية تُواجه الأيل الأحمر" الذي يشتهر بقرونه الطويلة وبصرخاته المميزة في فترات التزاوج (500 مرة في الساعة الواحدة)، وبتحركاته عبر مسافات طويلة أثناء النهار والليل وبين فصلي الصيف والشتاء. يُشار إلى أن الأيل الأحمر اختفى من سويسرا في منتصف القرن التاسع عشر ثم عاد للظهور حوالي عام 1870 عبر النمسا. وفي عام 1875، وفّر القانون الفدرالي للصيد حماية لصالح الإناث وقلص من الفترة المخصصة لموسم الصيد من أجل الزيادة في أعدادها. واليوم يصل تعداد الأيل الأحمر في سويسرا إلى حوالي 35000، وتتواجد أساسا إلى الجنوب الغربي من جبال الألب.

(Keystone)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×