Navigation

وباء الأنفلونزا يجتاح سويسرا في فصل الشتاء

يقول مسؤولون في وزارة الصحة السويسرية إنه يُمكن الوقاية هذا العام من السلالات الرئيسية الثلاثة من مرض الإنفلونزا بواسطة اللقاح المتوفر في السوق. Keystone / Sebastian Gollnow

بعد بداية هادئة لفصل الشتاء 2019-2020، تجاوز عدد حالات الإصابة بالأنفلونزا حاجز "الوباء" في الأسبوع الثاني من شهر يناير الجاري، حسبما أعلن المكتب الفدرالي للصحة العمومية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 16 يناير 2020 - 15:35 يوليو,
Keystone-SDA/م.ا.

في العادة، يتم تصنيف المرض كوباء عند استشارة 69 شخصًا أو أكثر من بين 100 ألف لطبيب اسبوعياً  بسبب أعراض الأنفلونزا. وكانت الأرقام للأسبوع الثاني في شهر يناير أعلى بكثير من ذلك (95 مريضاً من بين لكل 100 ألف شخص)، وفقا للمكتب  الفدرالي للصحة العمومية.

وعلى الرغم من أنه ليس من النادر أن يتم الوصول إلى مثل هذه الأرقام خلال موسم الأنفلونزا ، فقد تم تجاوز العتبة هذا العام - كما حصل في 2018-2019 - في وقت متأخر جدًا، فحتى الأسبوع الماضي، كان المكتب الفدرالي للصحة العمومية يعتقد أن البلاد قد نجت من موسم صعب هذا العام.

في عام 2019، تم الإعلان عن انتشار وباء الانفلونزا في الأسبوع الثاني من شهر يناير وذلك قبل أن يبلغ ذروته في منتصف شهر فبراير، ثم تراجع مجددا في نهاية شهر مارس.

هذا العام، اتضح أن أكثر الفئات العمرية تأثرا بوباء الانفلونزا  هي الفئة ما بين 15-29 عامًا والرضع والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين يوم وأربع سنوات، وكلا المجموعتين لديها "معظم الاتصالات الاجتماعية"، وفقًا لدانيال كوخ من المكتب الفدرالي للصحة العمومية.

جغرافيّا، كانت الكانتونات الناطقة بالفرنسية في جنوب غرب سويسرا وكانتون برن هي الأكثر تضررا من هذا المرض.

وفي تصريح لقناة الإذاعة والتلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالفرنسية (RTS)، أوضح كوخ أن هناك ثلاثة فيروسات منفصلة موجودة وأنه يُمكن الوقاية منها عبر اللقاحات المتوفرة حاليًا. وأضاف أنه "سيتم وقاية الأشخاص الذين تم تطعيمهم من الإصابة بالأنفلونزا هذا العام".

أخيرا، لفت وقال دانيال كوخ إلى أن أكثر الفئات تعرّضًا لمضاعفات الإصابة بالأنفلونزا هي تلك التي تُعاني من ضعف في أجهزة المناعة مثل الأطفال وكبار السن.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة