تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

تعاون بين القطاعيْن العام والخاص أثرياء سويسريون في خدمة البحوث العلمية بجنيف



هذا الصرح الذي يوجد فيه حاليا مقرّ شركة ميرك - سيرونو سيصبح قريبا مركزا متقدما للبحوث العلمية

هذا الصرح الذي يوجد فيه حاليا مقرّ شركة ميرك - سيرونو سيصبح قريبا مركزا متقدما للبحوث العلمية

(Keystone)

انضمّ هانس يورغ فايس وأرنيستو بيرتاريلّي إلى مشروع مشترك مع جامعتيْن سويسريتيْن عريقتيْن يهدف إلى تأسيس مركز بحوث متقدّم في مجال البيوتكنولوجيا.

ومن خلال المؤتمر الصحفي في برن الذي عقد منتصف هذا الأسبوع تبيّن أن كل من المعهد التقني الفيدرالي العالي بلوزان وجامعة جنيف يشاركان في تأسيس مركز البحوث الذي ستتركّز جهوده في مجال العلوم الصحية والبيوتكنولوجيا وعلوم الحياة.

وسيكون مقرّ هذا المركز في البناية نفسها التي كانت تشغلها من قبل شركة ميرك –سيرونو، والتي أوقفت أشغالها قبل بضعة أشهر. وتبلغ تكلفة المشروع بضعة مئات ملايين الفرنكات بحسب ما اوضحه يورغ نيف ممثل فايس وبيرتريلّي.

وفي أبريل الفارط، قررت الشركة الألمانية ميرك –سيرونو العاملة في مجال العقاقير والأدوية أنها ستغلق مقرّها الوحيد في سويسرا، والذي تستضيفه مدينة جنيف، وأنها سوف تتخلّى عن 500 موظّف عاملين هناك، ونقل البقية (750 موظفا) إلى فرع آخر.

وفايس، الذي هو رئيس وصاحب أكبر سهم في سينثيس، شركة متعددة الجنسيات تصنّع الأجهزة الطبية لها مقران في سولوتورن (سويسرا) وبنسلفانيا (الولايات المتحدة الأمريكية)، وهو يحتلّ المرتبة 121 على قائمة اكثر أثرياء العالم ويمتلك ثروة تقدّر بحوالي 6 مليارات دولار.

أما عائلة بيرتريلّي، والتي تحتلّ المرتبة الثمانين في تصنيف فوربس 2011، فتقدّر ثروتها بما يزيد بقليل عن 10 مليارات دولار.

مرتكز مهمّ

وصف جون دومينيك فاسّالي، عميد جامعة جنيف، المشروع بانه "فرصة استثنائية". فالأمر لا يتعلّق فقط "بالحفاظ على يد عاملة ذات خبرة عالية في جنيف فقط، بل إنه سيعزّز انشطة البحث والإبتكار".

أماّ فريتس شيسّر، المسؤول عن ستّ معاهد فيدرالية متخصصة في البحوث العلمية، فيقول: "شعرت بسعادة غامرة لما إطّلعت على خطة هذا المشروع المشترك الذي يمثّل نجاحا كبيرا ليس لهذه المنطقة فقط بل للبلد ككل".

وتوجد صناعات التكنولوجيا الحيوية السويسرية ضمن الرتب العشر الأولى على المستوى العالمي، وهي تمثّل دعامة هامة للإقتصاد السويسري إلى جانب الشركات متعددة الجنسيات، والشركات متوسّطة الحجم التي بلغت عائداتها سنة 2011 ما يزيد عن 8.7 مليار فرنك.

وسويسرا مقرّ لما يقارب 250 شركة، ثلاثة أرباعها تنشط في مجال التكنولوجيا الحيوية. ويوظّف هذا القطاع إجمالا حوالي 19.000 يد عاملة.

البيوتكنولوجيا السويسرية في أرقام

 الشركات: 249 (237 في 2011)

الموظفون والعمال: 19.197 (19.180 في 2011)

اجمالي الرأسمال المستثمر: 458 مليون فرنك

الإيرادات: 8.696 مليون فرنك

  

نفقات البحث والتطوير: 2.068 مليون فرنك

الخسائر: 350 مليون فرنك.

  

(المصدر: تقرير 2012 حول البيوتكنولوجيا السويسرية).

نهاية الإطار التوضيحي

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×