Navigation

جائحة كوفيد - 19 تُفاقم الفوارق الاقتصادية والصحية بين الأغنياء ومحدودي الدخل

صُدم السويسريون عندما شاهدوا طوابير طويلة من الناس يصطفّون للحصول على الطعام والضروريات الأساسية في مدينة جنيف أثناء الفترة الأولى من انتشار الوباء في البلاد. (تاريخ الصورة: 16 يونيو 2020) Keystone / Salvatore Di Nolfi

تضررت الأسر ذات الدخل المنخفض في سويسرا بشكل خاص من الأزمة التي نجمت عن انتشار فيروس كورونا المستجد، في المقابل، أمكن لذوي الدخل المرتفع التعامل مع الوضع بشكل جيد نسبيًا، وفقًا لنتائج مسح واسع النطاق للأشخاص المقيمين في الكنفدرالية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 فبراير 2021 - 11:34 يوليو,
swissinfo.ch/ث.س

تظهر الدراسة التي قام بها المعهد السويسري لدراسات الظرف الاقتصادي (KOF)رابط خارجي التي نُشرت نتائجها يوم 23 فبراير الجاري، أن الأشخاص الذين تقل مداخيلهم عن 4000 فرنك شهدوا انخفاضًا في إيراداتهم بمعدل 20% منذ بداية الجائحة، بينما انخفضت إيرادات الأسر التي يزيد دخلها الشهري عن 16000 فرنك بنسبة 8% فقط.

في الوقت نفسه، خفضت الأسر ذات الدخل المرتفع إنفاقها (بحوالي 16%) أكثر من الأسر منخفضة الدخل (12%)، ولكن لأسباب مختلفة. إذ تعلق خفض الانفاق بالنسبة للأسر الأكثر ثراء بشكل أساسي بتراجع احتياجاتها وقلّة فرص الإنفاق أيضاً، وعلى الرغم من أن هذه الأسباب تنطبق أيضًا على الأسر ذات الدخل المنخفض، إلا أن 11% منها اضطرّت، بحسب قولها، إلى خفض الإنفاق لقلّة الأموال المتوفرة لديها.

وقال المعهد السويسري لدراسات الظرف الاقتصادي (KOF) إن زيادة عدم المساواة تنعكس أيضًا في مستويات ادخار الأسرة بعد عام واحد من تفشي الوباء. ففي حين انخفضت المدخرات بشكل كبير في صفوف الأسر ذات الدخل المنخفض، فقد ارتفعت لدى نصف الأسر ذات الدخل الأعلى. وأضاف المعهد بأنّ حوالي 39% ممن يحصلون على دخل شهري يقل عن 4000 فرنك للأسرة بأكملها اضطروا إلى الاعتماد على مدخراتهم لتغطية النفقات الجارية.

في السياق، توصلت الدراسة إلى أن الصحة العقلية للأشخاص ذوي الدخل المنخفض تزداد سوءًا أيضًا بشكل مطرد منذ بداية تفشي الوباء في ربيع عام 2020. وأضافت أن الأشخاص المتضررين من البطالة أفادوا في كثير من الأحيان بأنهم في حالة صحية سيئة بشكل خاص.

في الوقت نفسه، وجدت الدراسة أن مستويات الثقة المرتفعة في البداية في الحكومة السويسرية لإدارة أزمة وباء كوفيد - 19 قد تراجعت بمرور الوقت، حيث قال 20% ممن شاركوا بالاستطلاع إنّ ثقتهم بالحكومة في بداية الأزمة كانت قليلة أو قليلة جداً. أمّا بحلول أكتوبر 2020 ويناير 2021، فلقد ارتفعت هذه النسبة إلى 40%.

وكانت مستويات ثقة الأسر ذات الدخل المنخفض والمشاركة في الاستطلاع أقل بقليل من ثقة الأسر الأكثر ثراء في القادة السياسيين.

يُشار إلى أن الدراسة التي قام بها المعهد السويسري لدراسات الظرف الاقتصادي (KOF) تستند إلى المسوحات التي أجرتها قناة التلفزيون العمومي السويسري الناطقة بالألمانية (SRF) ومجموعة "سوتومو" Sotomo البحثية، حول حالة الأسر في سويسرا منذ بداية الوباء. ومنذ شهر مارس 2020، تم إجراء ستّة استطلاعات شملت ما مجموعه 202516 شخصًا يقيمون في الكنفدرالية. 

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.