Navigation

حالات الإعتداء على الأطفال تقفز بنسبة 10٪ في عام 2017

في عام 2017، كان الإهمال الشكل الأكثر شيوعا من الإعتداءات على الأطفال في سويسرا. Keystone
هذا المحتوى تم نشره يوم 31 مايو 2018 - 14:45 يوليو,
ATS-SDA/ك.ض

ارتفع عدد ضحايا إساءة معاملة الأطفال في سويسرا بنسبة 10 ٪ في العام الماضي، وفقا لأحدث الإحصاءات التي قامت الجمعية السويسرية لطب الأطفال بتجميعها.

تظهر الأرقامرابط خارجي التي تم الإعلان عنها يوم الأربعاء 30 مايو الجاري أن حوالي 1730 حالة فردية من حالات الإعتداء على الأطفال تم الإبلاغ عنها من قبل 20 عيادة طب أطفال (من إجمالي 31 عيادة) عبر مختلف أنحاء سويسرا في عام 2017، مقارنة بـ 1565 حالة في العام السابق.

أكثر أشكال إساءة الاستخدام شيوعاً كان الإهمال، أي عدم توفير احتياجات الصحة والحماية الأساسية للطفل، وهو ما تم الإبلاغ عنه في 38٪ من الحالات، أي حوالي ضعف الرقم المُسجّل في عام 2016.

في المقابل، اشتملت أكثر من ربع الحالات المُبلّغ عنها على إيذاء جسدي، بينما تعرّض 20٪ من الأطفال للإيذاء النفسي من قبيل مشاهدة العنف المنزلي (أي بين الأبوين).

من جهة أخرى، كان العنف الجنسي هو الأقل شيوعًا، ولكنه كان أيضًا أكثر التوزيع غير المتكافئ للجنس: 80٪ من الضحايا الجنسيات كانوا من الفتيات. بالنسبة لجميع أشكال الإساءة ، مثلت الفتيات 56 في المائة من الضحايا والأولاد 44 في المائة ، وهي النسبة نفسها التي كانت في العام الماضي.

في إحصائيات العام المنقضي، كانت الإعتداءات الجنسية الأقل شيوعًا، لكنها اتسمت بتوزيع غير متكافئ بين الجنسين، حيث أن 80٪ من الضحايا كنّ من الفتيات. أما بالنسبة لجميع أصناف الإعتداءات وأشكال الإساءة، فقد شكلت الفتيات 56٪ من الضحايا والأولاد 44٪، على غرار العام الماضي.

فيما يتعلق بتشكيل صورة تقريبية لمرتكبي الإعتداءات، تظهر إحصائيات الجمعية السويسرية لطب الأطفال إلى أنه من المرجّح أن يكون الجاني رجلا (44٪ منهم كانوا من الذكور فقط، و24٪ كانوا من الإناث فقط، والبقية كانوا مختلطين أو مجهولين)، كما أنه من المرجّح جدًا أن يكون عضوا في عائلة الطفل (84٪ من الحوادث).

في تقريرها، قالت الجمعية السويسرية لطب الأطفال إنه من المُرجّح أن يكون الأطفال الصغار الأكثر عرضة للإيذاء، حيث اتضح أن واحدا من كل ستة أطفال تعرضوا للعنف أو للإساءة يقل عمره عن سنة واحدة، فيما كان حوالي 46 ٪ من الضحايا دون سن السادسة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.