تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

دراسة من إنجاز جامعة زيورخ "الصحف السويسرية تقدم المسلمين في صورة سلبية"

Ein betender Muslim

منذ الستينات، ساهمت الهجرة بازدياد عدد السكان المسلمين بشكل تدريجي في سويسرا.

(Keystone)

أفادت دراسة نشرت حديثارابط خارجي أن معظم مقالات الصحف السويسرية عن المسلمين تنقل أخبارا سلبية عنهم. ومنذ عام 2015، تركّز أكثر من نصف المقالات (54 ٪) التي نشرت في الصحف الرائدة في سويسرا بشأن الأقليات الدينية على موضوعي التطرف والإرهاب.

في المقابل، لم تحظ مواضيع مثل الاندماج الناجح وسير الحياة اليومية للمسلمين إلا بتغطية هامشية لم تتجاوز 2 ٪ من إجمالي المقالات التي تغطي كل من هذه المجالات.

وتقول اللجنة الفدرالية لمناهضة العنصرية إنها ستواصل العمل والتعاون مع وسائل الإعلام، التي لها تأثير كبير في تشكيل الرأي العام من خلال اختياراتها التحريرية.

وقامت دراسة "جودة الإبلاغ عن المسلمين في سويسرا"، التي أنجزتها جامعة زيورخ، بتحليل المقالات المطبوعة والأخرى المنشورة على المواقع الإلكترونية حول المسلمين في 18 صحيفة وفي جميع المناطق اللغوية بين عام 2009 ومنتصف 2017.

الدراسة كشفت عن أن نسبة كبيرة من هذه المقالات تركّز على وجود فجوة بين المسلمين وعامة السكان في سويسرا، لا سيما بعد حصول هجمات إرهابية في أنحاء مختلف من العالم. وبيّنت كذلك أنه في 55٪ من هذه المقالات عن المسلمين، لم تمنح أي فرصة لممثلي الأقلية المسلمة لتقديم وجهة نظرهم حول المسألة المطروحة.

مع ذلك، تشير الدراسة إلى أن طريقة تناول هذه الموضوعات يختلف نسبيا من وسيلة إعلام إلى أخرى. فعلى سبيل المثال، 84٪ من المقالات المنشورة في في مجلة Weltwoche الأسبوعية بشأن المسلمين كانت تؤكّد على بعد المسافة بين هذه الأقلية والسكان السويسريين، وهذه النسبة تنخفض إلى 63٪ في "سونتاغس بليك" ، ​​وتصل إلى 59٪ في "نويه تسوخر تسايتونغ"، بل إلى حدود 31٪ في صحيفة "لوتون" الناطقة بالفرنسية..

المسح الثالث لـ "مرصد الأديان" دراسة أوروبية: "المسلمون يندمجون بشكل جيّد في المجتمع السويسري"

توصل مشروع بحثي دولي جديد إلى أن المسلمين في سويسرا مندمجون عموما بشكل جيّد في المجتمع.



swissinfo.ch/ع.ع

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك