تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

رغم بعض التحسن.. الرّحّـل السويسريون يفتقرون إلى فضاءات استقبال كافية

اعترفت الحكومة الفدرالية بأن سويسرا لا زالت تفتقر إلى العدد الكافي من فضاءات الإستقبال المخصّصة للرحل لكنها لفتت إلى أنه تم إنجاز الكثير منذ آخر مُراجعة تم القيام بها لكيفية تطبيق معاهدة مجلس أوروبا المتعلقة بحماية الأقليات الوطنية. فمنذ عام 2013، تم إنشاء فضاء عبور في فينترتور (كانتون زيورخ) وفضاء إقامة في شانت غالن. كما تم افتتاح ثمانية فضاءات مؤقتة في كانتونات زيورخ وبرن وتيتشينو وجورا وبازل المدينة، كما ورد في التقرير الرابع الذي صادقت عليه الحكومة يوم الأربعاء 15 فبراير الجاري. يُشار إلى أنه تم إلغاء 12 فضاء عبور ما بين عامي 2010 و2015 ليقتصر عددها على 14 لا يُمكن استخدامها إلا في فترات محددة. وبالنظر إلى التراجع المستمر للعروض المتوفرة منذ عام 2000، فإن هذه الفضاءات المخصصة لم تعد تكفي إلا لحوالي 35% من الرحل السويسريين. يُشار إلى أن 90% من المواطنين الرّحل ينتمون إلى مجموعة اليينيش (حوالي 30000 شخص) وهم يعيشون بشكل عام في إطار عشائري تضم فيه كل مجموعة حوالي عشرين شخصا يقيمون في ستة إلى ثمانية بيوت متنقلة على أقصى تقدير. ومنذ عام 1998، يُعتبرون مجموعة محميّة بمعاهدة مجلس أوروبا الخاصة بالأقليات الوطنية، كما يحملون الجنسية السويسرية. وفي 15 سبتمبر 2016، منحت السلطات السويسرية إلى اليينيش والسينتي الإعتراف الرسمي الكامل بوصفهم "مجموعات أقلية".

اعترفت الحكومة الفدرالية بأن سويسرا لا زالت تفتقر إلى العدد الكافي من فضاءات الإستقبال المخصّصة للرحل لكنها لفتت إلى أنه تم إنجاز الكثير منذ آخر مُراجعة تم القيام بها لكيفية تطبيق معاهدة مجلس أوروبا المتعلقة بحماية الأقليات الوطنية. فمنذ عام 2013، تم إنشاء فضاء عبور في فينترتور (كانتون زيورخ) وفضاء إقامة في شانت غالن. كما تم افتتاح ثمانية فضاءات مؤقتة في كانتونات زيورخ وبرن وتيتشينو وجورا وبازل المدينة، كما ورد في التقرير الرابع الذي صادقت عليه الحكومة يوم الأربعاء 15 فبراير الجاري. يُشار إلى أنه تم إلغاء 12 فضاء عبور ما بين عامي 2010 و2015 ليقتصر عددها على 14 لا يُمكن استخدامها إلا في فترات محددة. وبالنظر إلى التراجع المستمر للعروض المتوفرة منذ عام 2000، فإن هذه الفضاءات المخصصة لم تعد تكفي إلا لحوالي 35% من الرحل السويسريين. يُشار إلى أن 90% من المواطنين الرّحل ينتمون إلى مجموعة اليينيش (حوالي 30000 شخص) وهم يعيشون بشكل عام في إطار عشائري تضم فيه كل مجموعة حوالي عشرين شخصا يقيمون في ستة إلى ثمانية بيوت متنقلة على أقصى تقدير. ومنذ عام 1998، يُعتبرون مجموعة محميّة بمعاهدة مجلس أوروبا الخاصة بالأقليات الوطنية، كما يحملون الجنسية السويسرية. وفي 15 سبتمبر 2016، منحت السلطات السويسرية إلى اليينيش والسينتي الإعتراف الرسمي الكامل بوصفهم "مجموعات أقلية".

(Keystone)

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك


×