تصفّح

تخطي شريط التصفح

مواقع فرعية

وظائف رئيسية

سابقة سويسرية إدانة رجل في زيورخ عبّر عن إعجابه بمحتوى مُسيء على الفايسبوك

"Thumbs up": the classic symbol for a Facebook "like"

"الإبهام إلى الأعلى": الرمز الكلاسيكي للتعبير عن الإعجاب بمحتوى منشور على صفحات الفايسبوك.

(AFP)

في قرار غير مسبوق، حٌكم على مواطن سويسري بسنتيْن سجنا مع تأجيل التنفيذ وغرامة قدرها 4000 فرنك في قضية قذف وتشهير تورط فيها إثر نقره على زر "أعجبني" في علاقة بمنشور على إحدى صفحات الفايسبوك يتضمن اتهامات لأحد الناشطين المدافعين عن الحيوانات بـ "العنصرية" و"معاداة السامية".

وأدانت محكمة منطقة زيورخرابط خارجي يوم الإثنيْن 29 مايو الجاري المتّهم المدّعى عليه البالغ من العمر 45 عاما بتهمة الإساءة والتشهير. وكان هذا الرجل المقيم بزيورخ قد اتهم إيرفين كيسلر، رئيس منظمة حماية الحيواناترابط خارجي، ومنظمته بالعنصرية ومعاداة السامية.

المتهم سجّل إعجابه أيضا بستة منشورات على الفايسبوك نشرها أشخاص آخرون، وتحتوي هذه المنشورات على عبارات تحريضية، بالإضافة إلى وضعه تعليقات على العديد من المنشورات الأخرى.

من جهتها، ذكرت صحيفة "تاغس أنتسايغر" (تصدر بالألمانية في زيورخ) أن التعليقات نشرت في عام 2015 خلال مناقشات بين العديد من المجموعات المقدّمة للرعاية للحيوانات حول أيّ تلك المؤسسات أولى بالمشاركة في مهرجان كبير ومهم هو مهرجان الشارع النباتي.

ورأت المحكمة أن المنشورات التحريضية على الفايسبوك غير مبررة. ووفقا للقاضية كاترين غيرفيك، فإن هذا النوع من التعليقات التحريضية على مواقع التواصل الإجتماعي انتهكت شرف كيسلر.  

فمن خلال النقر على زر "أعجبني" على الفايسبوك، يكون المتهم قد عبّر عن تأييده للمحتوى التحريضي، وعن تبنيه له، بحسب قرار المحكمةرابط خارجي.

وجاء في تعليل المحكمة لقرارها أن النقر على زر "أعجبني" على صفحات الفايسبوك، يساهم في انتشار المحتوى على نطاق أوسع، ويجعله متاحا لعدد أكبر من الجمهور.

وأضافت المحكمة أن المدّعى عليه لم يكن بإمكانه إثبات أن التصريحات المسيئة ضد كيسلر ومؤسسته صحيحة أو أنه كان لديه سبب وجيه للإعتقاد بأنها صحيحة. وكان رد محامي المتهم أن كيسلر سبق أن أدين بالتمييز العنصري في الماضي.

ولايزال بإمكان المدّعى عليه الإعتراض على الحكم لدى محكمة كانتون زيورخ.

محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك


(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: عبد الحفيظ العبدلي) , swissinfo.ch مع الوكالات

×