Navigation

غالبية من السويسريين يعتبرون العنصرية "مشكلة اجتماعية رئيسية"

في الرابع من فبراير 2017، جاب متظاهرون شوارع العاصمة السويسرية للتنديد بالعنصرية. © Keystone / Peter Klaunzer

يعتبر حوالي 60% من سكان سويسرا أن العنصرية تمثل مشكلة اجتماعية مهمة أو رئيسية، وفقا لنتائج استطلاع أجراه المكتب الفدرالي للإحصاء.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 فبراير 2019 - 07:30 يوليو,
RTS/FSO

مع ذلك، فإن نسبة 59٪ تمثل انخفاضا بنسبة 7٪ عن عام 2016، وهو العام الذي تم فيه إجراء المسح الأخير. وبشكل عام، اعتبر 55٪ من المُستجوبين أن عملية اندماج المهاجرين في المجتمع تتم بشكل جيّد.

كانت هذه بعض النتائج التي توصل إليها استطلاع أجري حول التنوع والتعايش في سويسرا لعام 2018، ونُشرت نتائجه يوم الخميس 21 فبراير الجاري. وهو يهدف إلى تقديم صورة للقضايا التي يثيرها تعايش مختلف المجموعات التي تقيم حالياً في سويسرا.

يُمكن الإطلاع على المزيد من النتائج هنا:

BFS

ضحايا

في عام 2018، قال رُبُع سكان سويسرا إنهم كانوا ضحية للتمييز أو العنف خلال السنوات الخمس الماضية بسبب انتمائهم إلى مجموعة معينة. ومن بين الضحايا، قال معظمهم إن جنسيتهم كانت هي السبب الرئيسي وراء ذلك.

أما عالم الشغل - سواء تعلق الأمر بالوصول إلى سوق العمل أو بالنشاط اليومي - فهو المكان الذي يحصل فيه التمييز في أغلب الأحيان. فعلى سبيل المثال، قال 50٪ إنهم عانوا من التمييز في العمل أو عند قيامهم بالبحث عن شغل.

بلد متنوع

في مقدمة تقريره، أشار المكتب الفدرالي للإحصاء إلى أن التنوع يُعتبر سمة من سمات الحياة في سويسرا، وقال: "تضم ساكنة سويسرا قرابة مائتي (200) جنسية مختلفة. ومن بين الحاملين لجوازات السفر السويسرية، ولد شخص واحد من أصل ثمانية في الخارج، ولديه بالتالي تجربة مع الهجرة".

وأضاف المكتب أن هذا الوضع مُثر، إلا أنه من المُمكن أن يُسفر أيضا عن بروز تحديات. وهذا هو السياق الذي تم إجراء المسح في إطاره.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة