محاولات الإنتحار في الكانتون - المدينة

swissinfo.ch

تستند هذه الدراسة الخاصة بكانتون بازل المدينة إلى معطيات تتعلق بـ 984 محاولة انتحار مُوثقة تشمل أشخاصا استقبلتهم المستشفيات والمصحات الخاصة في بازل على مدى أربعة أعوام. وتشير المعطيات إلى أن محاولات الإنتحار لدى النساء تناهز ضعف نسبتها لدى الرجال.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 سبتمبر 2013 - 11:00 يوليو,

أعلى نسبة لمحاولات الإنتحار سُجلت في صفوف النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 20 و24 سنة ولدى الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 30 و34 سنة وعند الأشخاص غير المتزوجين وأصحاب الجنسيات الأجنبية وذوي المستوى التعليمي المتدني أو أصحاب الوضعيات المهنية السفلى.

وكشفت الدراسة أن اللجوء إلى استخدام "الوسائل اللينة" كالتسمم الذاتي بالأدوية كان أكثر شيوعا من "الوسائل القاسية" أو العنيفة.

يُشار إلى أن هذه البحوث التي أعدها مركز بازل للأبحاث جزء من دراسة أشمل يسهر على إنجازها مركز متعدد التخصصات مشترك بين الإتحاد الأوروبي ومنظمة الصحة العالمية حول التصرفات الإنتحارية عموما.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة