"اللدغة الخطرة" الزائرون أو المقيمون .. إحذروا من القراد في سويسرا!

يمكن أن تنجرّ عن لدغة القراد أمراضا خطيرة.

يمكن أن تنجرّ عن لدغة القراد أمراضا خطيرة.

(Keystone)

 يوجد في سويسرا هذا العام عدد من القراد أكثر من المعتاد. فما هي المخاطر الصحية التي تشكلها هذه الحشرات مصّاصة دماء الإنسان؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟

 لماذا يوجد عدد أكبر من القراد هذا الموسم؟

أرجع الدكتور نوربرت شوتز من الرابطة السويسرية للأمراض المرتبطة بالقراد في حديث لـ swissinfo.ch ارتفاع عدد هذه الحشرة في فصل الربيع من هذا العام إلى طول فصل الشتاء البارد، ولأن الأرض كانت متجمدة في شهري ديسمبر ويناير، في تلك الأثناء استطاع القراد تخزين الكثير من الطاقة، وعندما نهض من فترة السبات الشتوي واستيقظ في الطقس الحار، كان أكثر عددا وأخطر أثرا.

 لماذا تشكل لدغة القراد خطورة؟

ذروة موسم القراد بين شهري مارس ونوفمبر وفي هذا الوقت قد تسبب اللدغة خطرا حقيقيا على الحياة. أول ما يفعله الناس عندما يكتشفون وجود القرادة على جلدهم هو نزعها باليد وهذا خطأ لأنه من الضروري نزع الحشرة بشكل كامل وصحيح بالملقاط، ففي حال بقي شيء منها تحت الجلد لمدة أطول من حوالي 36 أو 48 ساعة هناك خطر الإصابة بمرض لايم عبر انتشار البكتيريا. وبالتالي يكمن خطر الإصابة بمرض التهاب السحايا أو أمراض أخرى.

 ما هي أعراض الإصابة؟

يجب زيارة الطبيب في حال ظهرت واحدة من الأعراض التالية في الأسابيع الثلاثة الأولى بعد لدغة القراد:

- أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا

- الدوخة

- آلام في المفاصل أو الصداع

- غثيان 

أين يمكن التعرّض للدغات القراد في سويسرا؟

 القراد يمكن أن يسبب أمراضا خطيرة وهو موجود في جميع أنحاء سويسرا، بدءا من بحيرة كونستانس في الشمال الشرقي إلى جنيف في أقصى غرب سويسرا.

 جمعت جامعة زيورخ للعلوم التطبيقية بيانات على مدار العامين الماضيين عن الأماكن التي يتعرض فيها الناس للدغة القراد عبر التطبيق الالكتروني  ( Zeckرابط خارجي) وأعدت الجامعة خريطة تظهر لدغات القراد، كما هو واضح في الخريطة أدناه. 

تطبيق "زيك" الوقائي

تطبيق "زيك" الوقائي

(Prevention app 'Zecke' )

سجل التطبيق 6000 حالة، وتبيّن أن معظمها حدث في مناطق حضرية.

وبالطبع المدن والمناطق المحيطة بها أكثر كثافة سكانية من القرى، ومن المفترض أن تكون أعداد الأصابة أكثر، لكن الباحث فيرنر تيش هاوزر من جامعة زيورخ للعلوم التطبيقية صرح للتلفزيون السويسري العمومي أن هذا "يدلّ على أن الإصابة بلدغات القراد لا يتوقّف على من يوجد في الغابات أو في المروج".

 ماذا عن الوضع في الجبال؟

تم العثور على القراد في مناطق لا يزيد ارتفاعها عن 1500 متر فوق مستوى سطح البحر، مما يعني عدم العثور على هذه الحشرات في جبال الألب السويسرية المرتفعة.

 هل أحدث المعلومات حول القراد متوفّرة وفي المتناول؟

يجمع المكتب الفدرالي السويسري للصحة العامة البيانات عن لدغات القراد في سويسرا، وينشر أحدث المعلومات شهريا تحت هذا الرابط، ومعظم المحتوى مصدره وسائل الإعلام السويسرية المسموعة والمكتوبة. 

وهناك أيضا موقع للمركز الوطني في بلدية شبيتسرابط خارجي التابعة لكانتون برن والمتخصص في تشخيص الأمراض المتعلقة بالقراد.

 كم عدد حالات الإصابة بمرض لايم في سويسرا سنويا؟

 هناك حوالي 6000 إلى 12000 حالة إصابة بمرض لايم سنويا  (boreliosi هو نوع البكتيريا المسبب للمرض). ومن بين هؤلاء يصبح ما بين 100-250 مريضا بالفعل. لذلك لم تكن هناك أي حالات مرضية مزمنة تذكر هذا العام في سويسرا حتى الآن، وذلك حسب الأرقام الصادرة من المكتب الفدرالي للصحة العامة.

 كيف أحمي نفسي من القراد عندما أكون في سويسرا؟

إذا كنت قادما إلى سويسرا خصيصا لقضاء عطلة للمشي لمسافات طويلة أو للاستمتاع بالطبيعة، فينصح الدكتور شوتز الزائرين بأخذ تطعيم التهاب السحايا قبل المجيء إلى البلاد. للأسف لا يوجد لقاح ضد مرض لايم.

كما يجب اتخاذ هذه الخطوات الاحترازية:

ارتداء السراويل الطويلة والأحذية المغلقة أثناء الخروج

دس السروال في الجوارب

استخدام المبيدات الحشرية

 فحص الملابس وطبقة الجلد بعد العودة إلى المنزل. 

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×